أخنوش يدعو إلى تحالف متوسطي في مؤتمر مالطا

مكناس سيتي
106 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 مارس 2017 - 7:01 مساءً
أخنوش يدعو إلى تحالف متوسطي في مؤتمر مالطا

دعا وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، اليوم الخميس بمالطا، إلى ضرورة التفكير والتحرك معا لضمان استدامة الصيد البحري في المتوسط، الذي يعيش وضعية مقلقة، خاصة بفعل انخفاض مخزوناته البحرية وتداعيات ذلك على وضعية آلاف الصيادين وأسرهم.

وأبرز أخنوش، أمام المؤتمر الوزاري حول استدامة الصيد البحري في المتوسط، أن “المتوسط، الذي يتميز بخصوصيته كبحر تتقاسمه عدة دول، يعيش وضعية مقلقة، خاصة بفعل انخفاض مخزوناته البحرية وتداعيات ذلك على وضعية آلاف الصيادين وأسرهم”، مذكرا بأن المغرب “يجعل التنمية المستدامة والحفاظ على موارده الطبيعية في صلب أولوياته”.

ونقل بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري أن الوزير أكد أن “العمل الأحادي لبلد ما لن يخول التصدي للتحديات المطروحة. والتنسيق بين الدول المطلة على المتوسط يعد ضروريا”، مستشهدا بنموذج إعادة تأهيل مصايد التونة الحمراء التي استفادت من مقاربات قائمة على التشاور والتنسيق بين البلدان المطلة على المتوسط.

ودعا أخنوش إلى أن يكون مؤتمر مالطا فرصة مثلى لتحديد الوسائل التي ينبغي تفعيلها لإرساء حكامة جديدة غايتها استدامة الصيد في المتوسط على المستويات البيئية والاقتصادية والاجتماعية، مؤكدا على ضرورة “التفكير معا، بل والعمل أيضا معا”.

من جهته، شدد المفوض الأوروبي للصيد البحري، كارمينو فيلا، على أهمية تنويع الصيد البحري والقدرات.

وقال إنه “آن الأوان لنظهر للعالم أن تحالفا متوسطيا قويا يمكن أن ينجح”، في إشارة إلى الإعلان الذي سيوقع عليه خلال هذا المؤتمر الوزاري.

وأكد فيلا أن “الإعلان الذي سنصوغه سيرسي أسس عملنا المشترك للسنوات العشر القادمة”، موضحا أن الأمر يتعلق “بإعلان سيحدد الأولويات وسيخول متابعة التقدم في هذا الاتجاه سنة بعد أخرى”.

ويأتي المؤتمر، الذي تنظمه المفوضية الأوروبية يومي 29 و30 مارس الجاري بمالطا، لتقوية المكتسبات التي تحققت منذ مؤتمر البندقية سنة 2003 الذي أعطى دفعة جيدة لممارسات الصيد البحري المسؤولة في المتوسط.

وتتعرض أزيد من 85 في المئة من المخزونات البحرية في المتوسط لاستغلال يتجاوز الحدود البيولوجية. وهذا الوضع المقلق يهدد مجمل التنظيم الاجتماعي والاقتصادي القائم حول أنشطة الصيد الساحلي في حوض المتوسط، حيث يتجاوز عدد الأشخاص العاملين على متن السفن 300 ألف شخص.

ويرتقب أن تتوج أشغال المؤتمر الوزاري، المنعقد بمشاركة 15 وزيرا ووفود رسمية تمثل قطاع الصيد البحري في دول حوض المتوسط، بالتوقيع على إعلان مشترك يحث الأطراف الموقعة على اعتماد مخطط للعمل المشترك والملموس من أجل الحفاظ على التراث البحري المتوسطي في سياق يستدعي فيه تهديد التغيرات المناخية عملا عاجلا.

المصدر - هسبريس - و.م.ع
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.