أزمة التعليم عالمية .. ولا مفاوضات مع “أساتذة الغد”

مكناس سيتي
452 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 10:15 صباحًا
أزمة التعليم عالمية .. ولا مفاوضات مع “أساتذة الغد”

مكناس سيتي رئيس التحرير

قال وزير التربية الوطنية، خلال لقاء صحافي حول “إرساء الجهوية المتقدمة في المنظومة التربوية”،  أن على الأساتذة تغيير طريقة تدريسهم، واعتماد طريقة جديدة للاكتشاف والعمل داخل القسم عوض الحفظ، “على الأساتذة إحداث ثورة داخل المؤسسات التعليمية، وهو الأمر الذي سيتطلب سنوات طوالا لا أياما فقط”، متابعا أن هذا التغيير يتطلب تكوينا خاصا للأساتذة الجدد والقدامى، رغبة في تأهيل مدرسين  يستطيعون أن يكونوا مع التلاميذ، وعليهم لعب دور جديد عبر المرافقة والتشجيع على حل المشاكل

وأوضح، خلال اللقاء الذي حضره صحافيون وإعلاميون بمقر الوزارة بالرباط، أن المغرب بات يعلم، حاليا، ما المشاكل التي تواجه تعليمه، وكيفية حلها عبر تعبئة الجميع، “بالرغم من الصعوبات والعراقيل، نحاول معرفة الإكراهات والتغلب عليها، ولكن يجب أن نعلم أن التضحية  كبيرة”، بحسب وزير التربية الوطنية

وعن الاختلالات التي عرفها “المخطط الاستعجالي”، قال الوزير إن جهات عديدة تشتغل على إنجاز تقرير خاص بها، موضحا أن للمجلس الأعلى للحسابات كامل الحق في التوجه إلى القضاء، إن استدعى الأمر ذلك، مؤكدا أن المفتشية العامة للتربية والتكوين أنجزت أزيد من 200 تقرير إداري، عرضت 7 منها على المجلس الأعلى للحسابات

وبخصوص قضية “الأساتذة المتدربين”، المثيرة للجدل، أوضح الوزير أن الحكومة هي التي تمسك بزمام الأمور في هذا الملف، والوزارة تحترم قرارات الحكومة، مؤكدا أنه لا اتصال ولا مفاوضات مع “الطلبة الأساتذة

أزمة التعليم عالمية .. ولا مفاوضات مع "أساتذة الغد"

أزمة التعليم عالمية .. ولا مفاوضات مع “أساتذة الغد”

أزمة التعليم عالمية .. ولا مفاوضات مع "أساتذة الغد"

أزمة التعليم عالمية .. ولا مفاوضات مع “أساتذة الغد”

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.