اسرة الضحية عائشة مختاري تستعطف جلالة الملك لانصافها

مكناس سيتي
819 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2011 - 1:51 مساءً
اسرة الضحية عائشة مختاري تستعطف جلالة الملك لانصافها

عبد الناصر بلبشير – وجدة البوابة : وجدة 8 يونيو 2011، اصبحت اسرة الراحلة المرحومة عائشة مختاري التي لقيت حتفها ضحية الظلم و الاهمال و الامتناع عن تقديم المساعدة لشخص في حالة خطيرة ، هذا الاهمال التام الذي تسببت فيه اولا القنصلية الفرنسية المتعنة و المتشبعة بالعنصرية في مدينة فاس و التي ارتكبت ادارتها خطأ فادحا تسبب في حرمان الضحية عائشة مختاري من حصولها على تاشيرة الذهاب الى فرنسا لتلقي العلاج الذي نصحها الاطباء المغاربة بالقيام به على الفور، الا ان القتلة بقنصلية فرنسا بمدينة فاس وقفوا في وجه الضحية بالمنع و الامتناع غير ابهين بخطاهم الفادح حتى ماتت المسكين معذبة مظلومة ممنوعة من حقها في العلاج و الاستشفاء.
و حرصت المرحومة قبل موتها و بجانبها شقيقها المعذب بالم المريضة من جهة و بتعنت ادارة قنصلية فرنسا بمدينة فاس، فلم يجدان اية رحمة و لا شفقة في قلوب المسؤولين الفرنسين من رئيس الجمهورية نيكولا ساركوزي و وزرائه حيث لم يتوقف شقيق الضحية من مراسلتهم يوما بعد يوم لاقناعم بضرورة تقديم المساعدة اللوجستيكية لامراة كانت في حاجة الى العلاج العاجل بفرنسا بالذات… و بعد عجز شقيق الضحية عن اقناع المسؤولين العنصريين الفرنسين بما حصل في حقها ظلما و عدوانا لجأ السيد عبد العزيز مختاري الى مناشدة المسؤولين المغاربة لعلهم يجدون سبيلا لانقاد شقيقته المعذبة و التمس من كل مسؤول بدءا بالوزير الاول للمغرب السيد عباس الفاسي و وزيرة الصحة السيدة ياسمينة بادو و البرلمانيين و والمدير الجهوي للصحة بوجدة السيد عبد القادر باستون و والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة انكاد السيد محمد ابراهيمي و عدد كبير من المسؤولين المغاربة لكن و مع كامل الاسف لم يكلف اي احد منهم نفسه حتى للرد على طلبات اسرة الفقيدة عائشة مختاري و لو بكلمة “الله يسهل” مع العلم ان اسرة الضحية لم تطلب الحكومة بالمساعدة المالية لتلقي العلاج خلال معاناتها مع المرض انما كانت اسرتها تطالب بالتدخل العاجل امام قنصلية فرنسا لتمكين المريضة من الحصول على تأشيؤرة الذهاب الى المستشفى الفرنسي المختص الذي نصحها به اطباء مغاربة. و لما لم يستجب المسؤولون لنداءات الاسرة المحتقرة ، و كانهم ليسوا مغاربة او كان المريضة ليست من فصيلة الانسان مع العلم ان الحيوان بكل انواعه في الدول التي تحترم الحقوق و الحق في الحياة لكل مخلوق له الحق في تلقي العلاج لكن عائشة مختاري لم تجد الاذان الصاغية لنداءاتها ، لجا شقيق الضحية الى الى منابر الجمعيات و على راسها جمعية للا سلمى و التي استجابت للنداء فطلبت من الاسرة امدادها بملف مفصل حول الحالة المرضية لعائشة مختاري خلال حياتها فقامت الاسرة بالمتعين عليها لكن الامر توقف عند ذلك الحد مما زاد في حيرة اسرة الفقيدة.
بعد تلك المرحلة لجأ شقيق الضحية الى نقل مأساة شقيقته الى المنابر الاعلامية و الصحفية من اذاعات عالمية و جرائد صحفية مكتوبة و الكترونية و مجلات اخبارية لكن لا حياة لمن تنادي. و قد وجه المتضرر شقيق الضحية السيد عبد العزيز مختاري عددا من الرسائل عبر البريد الى حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يستعطف جلالته فيها و يلتمس من جلالته التدخل حينذاك لايجاد حل لشقيقته قصد تلقي العلاج بفرنسا الا ان المتضرر لم يعرف هل الرسائل وجدت فعلا طريقها الى القصر المكي بالرباط.
فازدادت المأساة بعد وفاة عائشة مختاريى التي رحلت الى دار الحق تاركة مأساتها لاسرتها و بصمة العار في جبين كل مسؤول فرنسي و مغربي ، و لم يجد شقيق الضحية سبيلا اخر سوى اللجوء الى القضاء: حيث نقل القضية الى المحاكم الفرنية بملف “ماساة” جد ثقيل ثم عمل المتضرر على رفع قضيت اخته الى المحاكم المغرب التبي حكمت ضد الدولة المغربية في حق الوزير الاول و وزيرة الصحة.
و بعد نفاذ جميع المحاولات سواء قبل وفاة الضحية او بعد وفاتها و بعد التأكد أن لا أحد تحرك فيه ضميره و حيث ان جميع الاذان اصيبت بالصمم الحاد يناشد السيد عبد العزيز مختاري حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله و حفظه لكي يلتفت الى ملف هذه المأساة بقصد انصاف الراحلة عائشة مختاري و اسرتها و اجراء تحقيق في هذه النازلة و تحديد المتورطين في قضية الامتناع عن تقديم المساعدة العاجلة و الضرورية لشخص في حالة خطيرة و هي القضية التي يجرمها القانون… و لأسرة الضحية كامل الثقة في ان يحظى هذا الملف بكامل العناية المولوية لملك البلاد محمد السادس نصره الله و أيده و أقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الامير مولاي الحسن و شد ازره بشقيقه صاحب السمو الملكي الامير مولاي رشيد و حفظ الله اللاسرة الملكية الشريفة امين يارب العالمين…

 

اسرة الضحية عائشة مختاري تستعطف جلالة الملك لانصافها

اسرة الضحية عائشة مختاري تستعطف جلالة الملك لانصافها

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.