البكالوريا الدولية بين الاحداث وفرض الشراكة بين المؤسسة المحتضنة العمومية والمؤسسات الخصوصية.

مكناس سيتي
831 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 يناير 2015 - 11:13 مساءً
البكالوريا الدولية بين الاحداث وفرض الشراكة بين المؤسسة المحتضنة العمومية والمؤسسات الخصوصية.

مكناس سيتي رئيس التحرير

حدثت طريفة هذه الأيام لم تكن في الحسبان ، وقعت شراكات بين مؤسسة عمومية محتضنة للبكالوريا الدولية ومؤسسات خصوصية في بداية شهر شتنبرلأن ذلك كان شرط الوزارة لإحداث هذه المسالك بالمؤسسات الخصوصية وقد تم توقيع هذه الشراكة بين المديرين للمؤسسات الخصوصية ومدير المؤسسة العمومية بالعاصمة الاسماعيلية التي من المفروض أن يجتاز بها تلاميذ هذه المؤسسات شهادة البكالوربا بعد ثلاث سنوات من التمدرس. اذ يعتبر هذا عمل اضافي ومجهود جبارزائد للمؤسسة العمومية ولطاقمها الاداري والتربوي. شراكة فرضها السيد نائب الوزارة حسب قول المدير فتم توقيعها مع تحديد نوع الاستفادة دون استشارة أو اجتماع لمجلس التدبير مما جعل بعض أصحاب الحسنات يكتبون عن هذا و يلومون مدير المؤسسة العمومية للإقبال على ذلك دون استشارة أعضاء المجلس. ولتدارك الموقف ادرجت الشراكة في جدول أعمال الاجتماع الثاني لمجلس التدبير في منتصف شهر يناير 2015 وقد اعتبر أعضاء مجلس التدبير هذا تجاوزا لدورهم كشريك فاعل في المنضومة التربوية وفي تدبير الشأن الداخلي للمؤسسة. وبعد أخذ ورد تكونت لجنة للنظر في هذه الشراكات وتنفيذ ما اتفق عليه لأنه لحد الساعة لم يتم تنفيذ مااتفق عليه وقد انتهت الدورة الأولى مع ان اقتضى الحال اعادة صياغة بنوذ الشراكة لأن المؤسسات الخصوصية كان همها الوحيد هو انطلاق الموسم الدراسي دون مشاكل ،مخلة بالتزامها بالعقد ولا يعقل السكوت عن ما التزمت به تجاه الشريك وكما يقول المثل العامي ” الشرط سيد الحكام ” .

البكالوريا الدولية بين الاحداث وفرض الشراكة بين المؤسسة المحتضنة العمومية والمؤسسات الخصوصية.

البكالوريا الدولية بين الاحداث وفرض الشراكة بين المؤسسة المحتضنة العمومية والمؤسسات الخصوصية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.