التشكيلة أمينة البدراوي تدافع بأعمالها عن الظلم الممارس في حق المرأة  

مكناس سيتي
32 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 2:26 مساءً
التشكيلة أمينة البدراوي تدافع بأعمالها عن الظلم الممارس في حق المرأة  

تركت الفنانة التشكيلية أمينة البدراوي الإدريسي، المنحدرة من العاصمة العلمية للملكة،  وتقطن حاليا بمكناس،  صدى طيبا،  طيلة مدة عرض أعمالها، ما بين تاسع  وثاني عشر نونبر 2017، ضمن فعاليات النسخة الثانية للمهرجان الدولي ابن بطوطة،  الحامل لشعار الرحالة سفراء السلام. المقامة  بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة.  فمن منطلق الفنانة التشكيلية أمينة البدراوي،  امرأة،  فقد اختارت عبر ريشتها موضوع الأنثى، بإبرازها في لوحاتها غضبانة، تدير  ظهرها للمجتمع،  لأنه لم يمنحها حقوقها الأساسية،  لاسيما والمرأة  تعد،  الأم، الأخت، الزوجة، أو  بمعنى أصح بوصلة العالم . فالباري  جل  وعلا، لم يخلقها عن عبث،  بل تعد الهمة بالنسبة للإنسانية  ككل، بالرغم  من ذلك لاحظت، لفترة عشرين عاما، تجربتها في العمل الجمعوي، ومشاركتها في كبريات  المعارض داخل الوطن  وخارجه، كباريس، مراكش، الدار البيضاء، الرباط.   بكون المرأة بصفة عامة،  مهضومة الحقوق، نظرا  لعدم  تمكنها من  المعرفة وولوج الوسائل الضرورية كغيرها من  الرجال. فكانت ترجع لبيتها تبكي، لوقوفها على الظلم الممارس في حق  الفتيات،  بعدم تمكينهن من متابعة  دراستهن.   الشيء الذي  جعل النساء يدرن ظهرهن ويبحثن عن فضاء آخر، لدرجة التفكير  الهجرة،  بحثا عن عالم أفضل. كابن بطوطة المسافر من اجل البحث،  وليس  بهدف   المتعة  فقط،   لأنه   كان علامة،  فقيها.  كما أكدت لنا الفنانة التشكيلية أمينة البدراوي الإدريسي،  بان أعمالها  لا تعكس واقعها الشخصي، لأنها عوملت معاملة  حسنة  سواء  من طرف  والدها الذي  كان قاضيا، ملما بالفقه والدين فمنحها تربية صالحة وتعليما جدا،  وكذا  من لدن  زوجها و أبنائها للإشارة فالفنانة التشكيلية أمينة البدراوي الإدريسي، عصامية، نهضت في صباح  إحدى،  ورسمت فاستمرت على ذلك المنوال إلى يومنا  هذا، بحكم اقتناعها بان الرسم  لا يحتاج إلى دراسة،  نظرا لخروج  عواطف جياشة للمبدعين  والمبدعات، من تلقاء الذات،  يلزم فقط التوفر  على بعض  التقنيات. مفيدة بعدم تناول  جل أعمالها لموضوع المرأة،   بل فقط عندما يأتيها فيض  من غيظ كما يقال. عبد السلام العزاوي العمق المغربي / عبد السلام العزاوي

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.