الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب

مكناس سيتي
543 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 يناير 2017 - 10:41 صباحًا
الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب

مكناس سيتي رئيس التحرير

تساؤلات كثيرة يمكن طرحها في موضوع ترشيح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لرئاسة مجلس النواب المغربي، في شخص عضوه الحبيب المالكي، الكثير من النقاش العمومي، ارتبط كله بالحديث عن المعادلة السياسية الحزبية الداخلية من خلال منطق التحالفات ومنطق نتائج الانتخابات، التي رأى جل المتتبعين أن نتيجة حزب الراحل عبد الرحيم بوعبيد لا ترقى إلى أن تخول له “الظفر” بهذا المنصب المهم، على باقي الأحزاب التي حصلت على مقاعد أكبر في انتخابات السابع من أكتوبر الماضي؛ الشيء الذي يثير جدلا حول الأهداف الحقيقية من تمكين الاتحاد الاشتراكي، وتحديدا شخصية المالكي، للتربع على رأس الغرفة الأولى داخل البرلمان المغربي.

و قد تكون الإجابة عنها انعكاسا لرغبات مركز السلطة السياسية داخل الدولة المغربية، من خلال تزكية المالكي في هذا المنصب، خصوصا أن الرجل اشتغل مع الدولة في عز معارضة حزبه للنظام ككل وفي ظل التشنجات التي حدثت منذ الثمانينيات بشأن قضية الصحراء المغربية، ومسألة توزيع السلطة داخل هرمية مؤسسات البلاد الدستورية والسياسية.

إضافة إلى الرصيد المعرفي والسياسي للمالكي، هناك البعد القاري والدولي في تفضيل ترشيح الاتحاد الاشتراكي لرئاسة النواب الممثل في الأممية الاشتراكية التي استعملها عبد الرحمن اليوسفي والحزب يوما ما للدفاع عن القضية الوطنية والتي لا يمكن لأحد أن ينكر الدور الذي لعبه الرجل والحزب في تحقيق نتائج مهمة من جراء تدخلاته الدبلوماسية التي تركزت في استعمال صداقاته الحزبية الاشتراكية.

الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب

الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.