الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة مناسبة لتعزيز التشاور الثنائي/ سعد الدين العثماني | مكناس سيتي

الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة مناسبة لتعزيز التشاور الثنائي/ سعد الدين العثماني

الجمعة, سبتمبر 14th, 2012

وجدة البوابة – و م ع أ: وجدة في 14 شتنبر 2012، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني٬ اليوم الخميس بواشنطن٬ أن الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة يروم تعزيز التشاور الثنائي لبلورة مواقف مشتركة بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح السيد العثماني٬ في تصريح للصحافة٬ أن هذا الحوار الاستراتيجي يعد مناسبة لتعزيز العلاقات المغربية الأمريكية على جميع المستويات٬ ووضع إطار شراكة متجددة قوامها المشاورات المتواصلة من أجل تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأبرز أن هذا الحوار يركز في شقه الاقتصادي على تعزيز الاستثمارات الأمريكية في المغرب٬ وتفعيل اتفاقية التبادل الحر لتكون أكثر نجاحا وتوازنا بشكل يستفيد منه المغرب٬ فضلا عن دعم العلاقات بين رجال الأعمال المغاربة والأمريكيين٬ والاستفادة أكثر من برامج الدعم الأمريكي عبر العالم.

وعلى المستوى الأمني٬ أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون أن المغرب مدعو للاضطلاع بدور هام في المرحلة المقبلة على مستوى تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الساحل والصحراء٬ مؤكدا أن الحوار الاستراتيجي المغربي الأمريكي سيتيح المناسبة لبحث جميع السبل الكفيلة بالحد من التهديدات الأمنية للمنطقة٬ في إطار الالتزام المغربي بالإسهام الفاعل بحفظ الأمن والسلم بالمنطقة.

وكان السيد العثماني٬ قد أكد في وقت سابق خلال الجلسة الافتتاحية لهذا الحوار الاستراتيجي٬ انخراط المغرب القوي للعمل مع مختلف الشركاء والمنظمات الجهوية والأطراف المدنية ودول المنطقة٬ وأيضا مع الشركاء الدوليين للحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة الساحل والصحراء٬ مشيرا إلى أن المغرب يحاول أن ينسق على أعلى مستوى مع دول الجوار٬ ومع تجمع دول غرب إفريقيا٬ وكذا الاتحاد المغاربي من أجل حفظ الأمن بالمنطقة٬ لما له من آثار مباشرة على الأمن الإقليمي والمتوسطي والعالمي.

وقال٬ في هذا السياق٬ إن مشاركة المغرب الوازنة في إطار الحوار المتوسطي لحلف شمال الأطلسي٬ وإسهامه الفاعل في مجهودات الأمم المتحدة من اجل حفظ السلام والأمن الدوليين٬ والتعاون القائم بين الرباط وواشنطن في إطار لجنة التنسيق الأمريكية المغربية في مجال الأمن٬ يجعل المملكة طرفا ذا مصداقية في هذا الحوار الاستراتيجي.

وعلى الصعيد المغاربي٬ سجل السيد العثماني انخراط المغرب القوي في بناء الاتحاد المغاربي بوصفه “خيارا استراتيجيا سجله الدستور المغربي كأولوية في السياسة الخارجية المغربية٬ وهو ما نصبو إلى تحقيقه مع شركائنا بالمنطقة من خلال تنقية العلاقات الثنائية من جهة٬ ومن خلال العمل على بناء اتحاد مغاربي ديمقراطي مزدهر يحترم حقوق الإنسان ويحترم شعوبه”.

أما ثقافيا٬ فقد بذل المغرب – يقول السيد العثماني- جهودا كبيرة في هذا الاتجاه٬ كما أن جلالة الملك يرعي٬ بصفته أميرا للمؤمنين٬ حوارا غنيا بين مختلف الثقافات والحضارات٬ مشيرا إلى أن المملكة شكلت على الدوام بلدا لالتقاء الحضارات وتلاقح الثقافات.

وعلى صعيد آخر٬ أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون٬ أنه بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ أصدرت الحكومة المغربية أمس بلاغا واضحا يندد بالهجوم الذي نفذ على القنصلية الأمريكية في ليبيا٬ كما يندد بقتل دبلوماسيين أمريكيين أبرياء.

وقال إن هذا الأمر يكرس موقف المغرب الرافض للعنف أو للمواجهة كحل لتسوية النزاعات٬ مشددا على أن المغرب كان دائما يؤكد على السلم والسلام٬ مع الحفاظ على جميع الثوابت والأفكار المتحاور بشأنها٬ لكن في إطار السلم والاستقرار.

الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة مناسبة لتعزيز التشاور الثنائي/ سعد الدين العثماني

الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة مناسبة لتعزيز التشاور الثنائي/ سعد الدين العثماني

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.