الخطبة الرابعة الأخيرة آداب المضيف مع ضيفه في الاسلام لفضيلة العلامة الأستاذ سعيد بنعالية بمسجد الغفران بوجدة

مكناس سيتي
743 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2012 - 12:59 مساءً
الخطبة الرابعة الأخيرة آداب المضيف مع ضيفه في الاسلام لفضيلة العلامة الأستاذ سعيد بنعالية بمسجد الغفران بوجدة

وجدة البوابة: وجدة في 27 شتنبر 2012، الخطبة الرابعة الأخيرة آداب المضيف مع ضيفه في الاسلام لفضيلة العلامة الأستاذ سعيد بنعالية بمسجد الغفران بوجدة: آداب المُضيف مع ضيفه.. لتعميم الفائدة من الخطب التي تفضل الداعية خطيب الجمعة بمسجد الغفران بوجدة الأستاذ السيد سعيد بنعالية بتقديمها في أيام الجمعة ضمن سلسلة ” اتقوا الأرحام أن تقطعوها” بعنوان: ” آداب ىالضيف في الإسلام”، نعرض عليكم الخطبة الرابعة والأخيرة كاملة في آداب المضيف مع ضيفه في الإسلام:

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، أكرمنا بخير كتاب أنزل وبأعظم نبي أُرسل، وأشهد أن سيدنا وحبيبنا وعظيمنا وأسوتنا محمدًا عبده ورسوله، وصفيه من خلقه وخليله، فالصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وهداية للخلق أجمعين، وعلى من سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين. اللهم إنه لا سهل إلا ما جعلته سهلا، إنك تجعل الحزْن إن شئت سهلا، وبعد، أحبتي في الله،

فهذا هو لقاؤنا الرابع الأخير من السلسلة التي تعالج المشكلة الاجتماعية التي أسميتها : ” اتقوا الأرحام أن تقطعوها” ، فاللقاء الأول كان بعنوان : ” فضل صلة الرحم، وعقوبة قاطعها”، وأما اللقاء الثاني فكان حول ” أسباب قطع الأرحام”، بينما اللقاء الثالث كان في الجمعة الماضية تحت عنوان ” آداب الضيف في الإسلام”، وموضوع اليوم تكملةً للفائدة بعنوان : ” آداب المضيف مع ضيفه “.

إن الآداب والأمور التي ينبغي سلوكها مع الأقارب كثيرةٌ منها :

1- استحضار فضل الصلة , وقبح القطيعة .

2- الاستعانة بالله على الصلة .

3- توطين النفس وتدريبها على الصبر على الأقارب والحلم عليهم . عَنْ أبي سعيد وأبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما عَنْ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: “ما يصيب المسلم مِنْ نصب ولا وصب، ولا هم ولا حزن، ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر اللَّه بها مِنْ خطاياه”[1] ، وعَنْ سليمان بن صرد رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: كنت جالسا مع النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ورجلان يستبان وأحدهما قد احمر وجهه وانتفخت أوداجه فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: “إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عَنْه ما يجد، لو قال أعوذ باللَّه مِنْ الشيطان الرجيم ذهب عَنْه ما يجد، فقالوا له إن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال تعوذ باللَّه مِنْ الشيطان الرجيم..”[2]

4- قبول أعذارهم إذا أخطأوا واعتذروا. ((التمس لأخيك سبعين عذراً))؟، والمشروع للمؤمن أن يحترم أخاه إذا اعتذر إليه ويقبل عذره إذا أمكن ذلك ويحسن به الظن حيث أمكن ذلك حرصاً على سلامة القلوب من البغضاء، ورغبة في جمع الكلمة والتعاون على الخير،

5- الصفح عنهم ونسيان معايبهم ولو لم يعتذروا . قال تعالى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}(199) سورة الأعراف، قال تعالى {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}(85) سورة الحجر

6- التواضع ولين الجانب لهم . أَخْرَجَ مُسْلِمٌ وَأَبُو دَاوُد وَابْنُ مَاجَهْ : { إنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَوْحَى إلَيَّ أَنْ تَوَاضَعُوا حَتَّى لَا يَفْخَرَ أَحَدٌ عَلَى أَحَدٍ وَلَا يَبْغِيَ أَحَدٌ عَلَى أَحَدٍ } .

وَمُسْلِمٌ وَالتِّرْمِذِيُّ : { مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إلَّا عِزًّا وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ لِلَّهِ إلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ } .

7- بذل المستطاع لهم من الخدمة بالنفس والجاه والمال .

8- ترك المنة عليهم , والبعد عن مطالبتهم بالمثل . {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْداً لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }البقرة264

9- أن يتذكر الإنسان أن الأقارب لحمة منه لابد له منهم , ولا فكاك له عنهم . عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ”  إِنَّ الرَّحِمَ شَجْنَةٌ[3] مِنْ الرَّحْمَنِ فَقَالَ اللَّهُ مَنْ وَصَلَكِ وَصَلْتُهُ وَمَنْ قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ”[4].

10- أن يعلم أن معاداتهم شرٌّ وبلاء , فالرابح في معاداة أقاربه خاسر , والمنتصر مهزوم .

11- تجنب الخصام , وكثرة الملاحاة والجدال العقيم معهم .

12- الحرص على إصلاح ذات البين إذا فسدت .

13- الحرص على ألا ينسى أحداً منهم في الولائم قدر المستطاع .

ومن الآداب التي يجب أن يراعيها المضيف مع ضيفة :

 -1 تعجيل الطعام ، لأن ذلك من إكرام الضيف ، قال حاتم الأصم :
العجلة من الشيطان إلا خمسة فإنها من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ” إطعام الضيف ، وتجهيز الميت ، وتزويج البكر ، وقضاء الدين ، والتوبة من الذنب “.[5]

 لا يقول لضيفه : هل أقدم لك طعاما ؟ فإن ذلك علامة البخل أيضا ، بل عليه أن يقدم الطعام ، وكما قال الثورى  ” إذا زارك أخوك فلا تقل له أتأكل ؟ أو أأقدم إليك ؟ ولكن قدم فإن أكل وإلا فارفع

3– ومن الآداب التي يراعيها المضيف كذلك ألا يرفع المائدة قبل أن يأخذ الضيف كفايته من الطعام.

–  4 وكذلك لا يشبع قبله ثم ينصرف ويتركه لأن ذلك يحرج الضيف ، بل حتى لو كان شبعانا أن يشاركه أو حتى يوهمه بالمشاركة .

5 محادثة الضيف بما يميل إليه نفسه ، ولا ينام قبله ، ولا يشكو الزمان بحضوره .

سُئل الأوزاعي : ما إكرام الضيف ؟ قال : طلاقة الوجه ، وطيب الكلام .

روى أن عليا رضي الله عنه دعا رجل فقال : أجيبك على ثلاث شرائط:” لا تُدخل من السوق شيئا ، ولا تدخر ما في البيت ، ولا تجحف عيالك[6]”  .

6– وكذا من السنة تشييع الضيف إلى باب الدار .

اللهم اجعلنا ممن يكرمون الضيف حتى ننال هذه الشعبة من شعب الإيمان . اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك.وتقبل منا وأعنا على الطاعة بعده . وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


[1] مُتَّفّقٌ عَلَيْهِ

[2] مُتَّفّقٌ عَلَيْهِ

[3] شَجْنَةٌ ، شِجْنَةٌ ، شُجْنَةٌ : عروق الشجر المشبكة

[4] رواه البخاري

[5] ابن حبان : روضة العقلاء ص 117

[6] الغزالى : الإحياء ج2 ص 11

الخطبة الرابعة الأخيرة آداب المضيف مع ضيفه في الاسلام لفضيلة العلامة الأستاذ سعيد بنعالية بمسجد الغفران بوجدة

الخطبة الرابعة الأخيرة آداب المضيف مع ضيفه في الاسلام لفضيلة العلامة الأستاذ سعيد بنعالية بمسجد الغفران بوجدة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.