الفنون في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

مكناس سيتي
1٬392 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 نوفمبر 2013 - 11:22 مساءً
الفنون  في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

0 21 false false false FR X-NONE AR-SA < ![endif]-->

مكناس سيتي 28 / 11 / 2013 عبد الله الونسافي

انطلقت فعاليات الندوة الدولية التي تنظمها المدرسة العليا للأساتذة بمكناس – جامعة مولاي اسماعيل – في موضوع : الفنون في الجامعات و المعاهد المتخصصة رهانات التكوين والتنشيط  صباح اليوم على الساعة التاسعة صباحا بمشاركة مجموعة من الدكاترة الممارسين بالجامعات بالمغرب ،الجزائر ، تونس مصر والإمارات العربية .

ارتكزت الجلسة الافتتاحية على طرح الاشكالية و الهدف من الندوة مع ارساء السبل المفضية الى جسور تأسيس غاية واحدة تتمركز حول الرقي بالفنون و جعل الجامعة رافعة للفن الأصيل لما لها من مسؤولية ذاتية ومسؤولية تجاه المجتمع وقد تقاسم هذا الهم في كلمة توجيهية على التوالي كل من السيد رئيس جامعة مولاي اسماعيل ، السيد مدير المدرسة العليا للأساتذة ، السيد رئيس شعبة اللغة العربية ، السيد رئيس المركز الدولي للفرجة والدكتور حسن اليوسفي المنسق العام للندوة وذلك بعد لوحة مسرحية من انجاز طلبة الماستر المتخصص للتعليم الفني والتربية الجمالية بالمدرسة العليا للأساتذة.

بعد استراحة شاي انطلقت أشغال الجلسة الأولى في ومحور: الفنون بين الاعتبار الاجتماعي والوضعية الأكاديمية برئاسة الدكتور خالد أمين بمداخلة الدكتور الباحث أيمن عامر ( جامعة القاهرة مصر) نحو التأصيل لعلم الابداع :التكامل المنشود بين التخصصات الأكاديمية.ثم مداخلة الدكتور محمد أمين (جامعة مولاي اسماعيل – المغرب -) التربية الفنية ألجامعية – تنمية الفرد و تطوير الجماعة فمداخلة الدكتور محمد عفط (جامعة مولاي اسماعيل – المغرب -) الفن في الاعتبار الاجتماعي و التنضيد المؤسسي تلت هذه المداخلات مناقشة عامة من طرف الحاضرين أغنت الجلسة .

وبعد وجبة الغداء على الساعة الثانية بعد الزوال انطلقت الجلسة الثانية في محور : التعليم الفني الجامعي تجارب عربية برئاسة الدكتور عز الدين بونيت بمداخلة الدكتورة زهيرة بولفلوس (جامعة الجزائر ) واقع التعليم الفني في الجزائر و اشكالاته المسرح نموذجا. ثم مداخلة الدكتور محمد الماجري( المعهد العالي للفن المسرحي – تونس -) مسارات التكوين المسرحي في تونس فمداخلة الدكتورة بوقلال ( جامعة الحسن الثاني – المغرب -) الفنون في الجامعة المغربية بين التكوين والتنشيط – الوضعية والأفاق – وختاما مداخلة الدكتورة أمينة صديقي ( جامعة مولاي اسماعيل – المغرب – ) الفنون وتعلم اللغات من الاستتيقا الى الأخلاق .

بعد استراحة شاي انطلقت أشغال الجلسة الثالثة في محور : المسالك الفنية الجامعية حصيلة وآفاق برئاسة الدكتور ادريس مسكين بمداخلة الدكتورة هند لحمامي ( جامعة الحسن الثاني – المغرب -) تدريس الفن بجامعة الحسن الثاني خلاصة تجربة بن مسيك وولادة مؤسسة تعنى بالفن المدرسة العليا للفنون التطبيقية ثم مداخلة الدكتور كريمي سعيد ( جامعة مولاي اسماعيل – المغرب – ) تجربة المسالك المهنية في الجامعة المغربية بين الرهانات والاكراهات فمداخلة الدكتور محمد أمين بنيوب ( المعهد العالي للفن المسرحي و التنشيط الثقافي – المغرب -)نحو توجهات جديدة للتكوين في المهن المسرحية والفنية وختاما مداخلة الدكتور نبيل بنعبد الجليل ( جامعة الحسن الثاني – المغرب -)الموسيقى بالجامعةالاجتماعي و الأكاديمي. تلت هذه المداخلات مناقشة غنية بطرح أسئلة من طرف الحاضرين أغنت الحقل العلمي ورفعت الجلسة عل الساعة السابعة مساء على أمل اللقاء يوم غد لمتابعة المداخلات والنقاشات وقد حضر هذه الجلسات العلمية طلبة الماستر والأساتذة الباحثين في مجال الفنون والمهتمين بالحقل الفني وقد ساهم كل من جامعة مولاي اسماعيل ومجلس جهة مكناس تافيلالت في الدعم المادي لإقامة هذه الندوة الدولية التي كللت بالنجاح.  

الفنون  في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون  في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون  في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون  في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون  في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط

الفنون في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة : رهانات التكوين والتنشيط