القوات المساعدة تنتفض عبر الفايسبوك مطالبة برحيل الجنرال حدو حجار فورا | مكناس سيتي

القوات المساعدة تنتفض عبر الفايسبوك مطالبة برحيل الجنرال حدو حجار فورا

الأربعاء, أبريل 27th, 2011

وجدة البوابة : وجدة – بعث رجال القوات المساعدة برسالة إلى الملك محمد السادس يطالبون فيها بترقية الجنود وبالرفع من راتبهم إلى 3500 درهم، عوض 2200 درهم، التي لا تكفي لشخص واحد أمام غلاء المعيشة، وكذا بالتعويض عن الساعات الليلية، شأنهم شأن الشرطة والوقاية المدنية: «شْكونْ اللّي تقدر تتزوج مخرني؟» يتساءل أحد رجال القوات المساعدة، اختار لنفسه على «فايسبوك» لقب «الجندي المتمرد». وأردف قائلا: «حتى ولو قبلت الزواج به، فإنه لن يستطيع التكفل بها». لم يعد «الجندي المتمرد» يتحمل ظروف العمل في القوات المساعدة «راه صابْرين غيرْ على الوالدينْ»، يقول هذا «المخزني»، الذي التحق بصفوف العمل في القوات المساعدة سنة 2007.

عبر صفحات على «فايسبوك» وأشرطة على «يوتوب».. قاد مجموعة من رجال الأمن والوقاية المدنية والقوات المساعدة ورجال السلطة «ثورة» حقيقية من أجل «إسماع» صوت أشخاص يعملون في قطاع لا يسمح لهم لا بالعمل النقابي ولا بالعمل السياسي… بأسماء حركية مستعارة، يناقش هؤلاء الشباب مشاكلهم ويتفاعلون مع حركتهم النضالية.

أسماء مستعارة من أجل حمايتهم: «الثقة ما كيناشْ.. يْقدرو يْكونو من أتباع المسؤولين»، يقول أحد رجال القوات المساعدة. قام «الجندي المتمرد» بتغيير اسمه الحركي السابق بعدما ترددت إشاعات عن كون هويته أصبحت معروفة لدى الجهات المسؤولة. ويطالب أفراد القوات المساعدة، أيضا، بتوفير سكن لائق ورفع راتب ضباط الصف إلى 5000 درهم وبإعادة صياغة قانون جديد خاص بهذه الفئة من القوات العمومية.

القوات المساعدة المغربية هي قوة شبه عسكرية تستعين بها الشرطة، الدرك والجيش عند الحاجة، لكن هذه القوة، التي لها صبغة عسكرية، تابعة لوزارة الداخلية، وقد تعتبر فرعا من القوات المسلحة الملكية، وتتلخص مهمتها في حفظ النظام والأمن وفي حراسة الحدود وإعانة إطفائيي الغابة. 

حجّار ارحل…

تطالب عناصر القوات المساعدة بإعفاء هذا الجهاز الأمني من الضباط الممتازين وإلحاقهم بالجيش، لأنهم دون عمل يذكر في القوات المساعدة، وبإقالة الجنرال حدو حجار من مهامه، وفورا، لـ»جرائمه المادية والمعنوية، التي لا تعد ولا تحصى، في حق عناصر القوات المساعدة»، تقول الرسالة التي وُجِّهت لعاهل البلاد.
ومن «فيسبوك» إلى «يوتوب»، وهذه المرة عبر فيديو ينقل، من خلال شهادات بعض رجال القوات المساعدة، معاناة مجنديها تحت عنوان «القوات المساعدة تعاني». وقد وضع هذا المقطع بتاريخ 11 أبريل 2011 ويتضمن رسالة صوتية مسجلة موجَّهة للملك من أجل وضع حد لمعاناتهم وبغية إعفاء الجنرال حدو حجار من مهامه.
وضع «لمخازنية» شريطا آخر في نفس اليوم، يحمل اسم «ثورة القوات المساعدة»، يتحدث عن التجاوزات التي تقع في منطقة «أولوز». وقد جاء في الفيديو، الذي هو عبارة عن رسالة وصور مرفوقة بموسيقى صامتة، أن هذا المسوؤل، ومنذ توليه منصبه، لم يكن همه الوحيد سوى جمع المال، وقال أصحاب الرسالة إن مدير مركز التدريب في منطقة «أولوز»، الذي وصفوه بـ«أحد أكبر رموز الفساد في صفوف القوات المساعدة»، قام بمنع تعويضات شهرية كانت تُصرَف لضباط الصف الجنود في المركز، «وبطبيعة الحال، لا أحد يستطيع أن يتكلم»، مشيرين إلى أنه دخل في مشادة كلامية وخطيرة مع طبيب المركز، حين قام هذا الأخير بفحص مطابخ المركز ووجد أن الأكل في أسوأ حالاته، إذ لا تتعدى الوجبات «العدس واللوبيا»… هكذا تحدث الفيديو عن أكلهم، رغم أن مفتشية القوات المساعدة قد منحت الجنود تعويضات يومية للأكل، بقيمة 30 درهما، وتعويضات بقيمة 40 درهما لضباط الصف.

 

ولكون المتزوجين لا يستطيعون تناول الوجبات الغذائية في المركز، لأنهم يسكنون في الحي الإداري، كما جاء في الشريط، فإن المستفيد الوحيد يبقى هو المسؤول، حيث يرسل بيانات شهرية موقعة من طرفه تؤكد أن جميع العاملين قد استفادوا من وجباتهم الغذائية، حيث يضع توقيعات مزورة لهم، مما يمنحه شهريا 200 مليون سنتيم»… وكانت مفتشية القوات المساعدة، كما أشاروا إلى ذلك، قد أرسلت وثيقة تأمره بالإفصاح عن ممتلكاته، فأجاب بأنه لا يملك شيئا، «في حين أنه يملك أراضي فلاحية في مدينة ميسور و3 حمامات وفيلا في مدينة مريرت وأخرى في مدينة مكناس»، على حد قول أصحاب الرسالة، الذين دعَوْا المفتشية إلى فتح تحقيق وإلى محاكمة من وصفوه بـ«الطاغية وأتباعه»…

القوات المساعدة :: Forces auxilieres

القوات المساعدة تنتفض عبر الفايسبوك مطالبة برحيل الجنرال حدو حجار فورا

القوات المساعدة تنتفض عبر الفايسبوك مطالبة برحيل الجنرال حدو حجار فورا

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.