اللمسات الأخيرة على حكومة العثماني وهذه تشكيلها المرتقبة

مكناس سيتي
1٬402 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 أبريل 2017 - 2:46 صباحًا
اللمسات الأخيرة على حكومة العثماني وهذه تشكيلها المرتقبة

بعدما أكد سعد الدين العثماني أن عددا من كتابات الدولة والوزارات سيتم تجميعها في وزارات كبرى قصد تقليص عدد الحقائب الوزارية، يبدو أن اللمسات الأخيرة تم وضعها على اللائحة المرتقبة للحكومة، خصوصا بعد تراجع ادريس لشكر عن الاستوزار، خاضعا لضغط حزب العدالة والتنمية، الذي رفضت أمانته العامة بالإجماع تولي الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي حقيبة وزارية..

وبعدما حسم حزب المصباح في وزرائه، يتطلع العثماني إلى التوصل بلوائح وزراء الأحزاب المشكلة للأغلبية، وحسب المعطيات المتوفرة فإن التشكيلة الحكومية ستكون على الشكل التالي:

وزارة العدل وحقوق الإنسان: مصطفي الرميد، وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء: عزيز الرباح، وزارة الاتصال والثقافة: مصطفى الخلفي، كما يسعة البيجيدي إلى تولي قطاع التربية الوطنية والتعليم العالي، وحقيبة التنمية المستدامة والشؤون الإفريقية..

الاتحاد الاشتراكي ينتظر أن يحظي بحقيبتين، سيتولاهما كل من عبد الكريم بنعتيق ورقية الدرهم،

أما بالنسبة للحركة الشعبية فستؤول إليه خمسة حقائب، سيتولاها كل من محمد أوزين، فاطنة الكيحل، نزهة بوشارب، حكيمة الحيطي وحمو أوحلي،

الاتحاد الدستوري اقترح كلا من محمد ساجد، حسن عبايدة، وادريس الراضي.

أما عن التجمع الوطني للأحرار، فينتظر أن يستمر محمد بوسعيد على رأس وزارة الاقتصاد والمالية، وعزيز أخنوش على رأس قطاع الفلاحة والصيد البحري، وحفيظ العلمي بوزارة التجارة والصناعة، إضافة إلى رشيد الطالبي العلمي ومحمد عبو، وأمينة بنخضرة بالطاقة والمعادن وكذا نوال المتوكل بقطاع الشباب والرياضة.

معلوم أن رئيس الحكومة ينتظر التوصل بلوائح الأحزاب المتحالفة معه غدا السبت على أقصى تقدير، قبل الحسم النهائي في الفريق الحكومي المقبل. على اعتبار أن الحكومة ستضم وزارات سيادية أهمها الأوقاف والخارجية والداخلية.

وتظل التشكيلة المتوقعة قابلة للتعديل، بناء على تضبت كل حزب بمقترحاته.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.