المناضل عبد القادر الصافي في حوار حول فتح الحدود المغربية الجزائرية | مكناس سيتي

المناضل عبد القادر الصافي في حوار حول فتح الحدود المغربية الجزائرية

الأربعاء, أكتوبر 10th, 2012

مكناس سيتي: مكناس في 10 أكتوبر 2012، محمد مريمي الجريدة : يسعد طاقم الجريدة ، أن تلتقي مع الأخ عبد القادر الصافي مرة اخرى من اجل فتح نقاشي جاد ومسئول ،حول القضية التي كانت محور الوقفة التحسيسية للمطالبة بمد جسر التواصل بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري ،فمرحبا بك الأخ عبد القادر صافي.

عبد القادر الصافي : أحيي طاقم الجريدة، وأنا من المداومين على الاطلاع عليها  نظرا لمعالجتها مجموعة من القضايا والتي تكون أحيانا شائكة، فأهلا وسهلا.

محمد مريمي : لقد نظمتم وقفة بتاريخ 27 شتنبر، ما هو مغزى من هذه الوقفة الدبلوماسية؟

عبد القادر الصافي : أن أمد الشقاق بين الشقيقين قد طال ،مما خلف انتكاسات اجتماعية واقتصادية للبلدين ،وهو شقاق مفتعل لا يستند على شيء معقول يستحق هذا الشنئان .

محمد مريمي : ما هو نظركم أسباب غلق الحدود؟

عبد القادر الصافي : لقد كان القطبين الاتحاد السيوفيي ومعسكر الاطلنتي يعملان على خلق بؤر للتوتر ،والشعبين كانا ضحية هذه المؤامرة الدولية ،فرغم أن المغرب كان يتحاشى دائما الصراع المباشر مع الجزائر الشقيقة ، إلا أن هناك أيادي في النظام الجزائري امتدت إلى خلق مشكل الصحراء المغربية، من اجل إنهاء المغرب حتى لا يطالب بصحرائه الشرقية .

محمد مريمي : لقد قلتم أن مطلبكم إنساني ليس إلا؟

عبد القادر الصافي : توجد عائلات بكل من المغرب والجزائر تربطهما رابطة الأخوة والعمومة ، خصوصا في وجدة- احفير- بركان- عين بني مطهر- فجيج/ بوعرفة، وغلق الحدود يضر إنسانيا بهؤلاء الأبرياء الذين لا علاقة لهم بالسياسة أو في شيء آخر، وهذه جريمة لا تغتفر في حق هؤلاء الناس فبأي شريعة أو قانون تعطي لنفسك الحق للتفريق بين الأخ وأخيه.

محمد مريمي : تحاولون أن تقولوا لدى المغرب أراضي محتلة لدى الأشقاء الجزائريين؟

عبد القادر الصافي : نعم لقد كان الاستعمار البغيض الفرنسي يحلم بان تبقى الجزائر جمهورية فرنسية ثانية ، فاقتطع من المغرب أراضي ذات طبيعة منهجية ، وثروات أخرى إلا أن الأشقاء المناضلون من اجل الجزائر وبمساعدة المغاربة الذين فتحوا الحدود، والبيوت لإخوانهم الفدائيين ، اجبر الاستعمار على الخروج من هذه الأراضي الطاهرة تاركا وراءه إرثا ثقيلا تسبب في خلقه بين المغرب والجزائر ، ولحد ألان لا زالت الحدود لم ترسم بعد ، في تندوف ، القنادسة، الزويرات الغنية بالحديد والصلب ، وغيرها من المناطق لا زالت تحت العلم الجزائري.

محمد مريمي : إذن ما هو مطلبكم الأساسي؟

عبد القادر الصافي : المطلب هو مطلب الشعوب المغاربية، التي تتوق إلى الحرية و الانعتاق ، والالتئام والالتحام بين الأسر المشتتة، فهي تريد شيئا بسيطا حين أريد أن ازور أخي أو أختي أو…. يكون لي ذلك ميسرا، أما أن تفصلني عن أقاربي باسم ايديلوجيات سقطت في موطنها الأصلي فهذا حرام على كل حال ، خصوصا في زمن  أصبح فيه العالم قرية صغيرة.

محمد مريمي : كأنكم تلقون بالمسؤولية على العامل الخارجي في خلق بؤر للتوتر بين الاتقاء ؟

عبد القادر الصافي : نعم وبكل تأكيد، التوازنات بين القطبين وترويج الأسلحة، ومن أجل أن يعيش الإنسان الغربي بقطبيه عيشا رغدا، وبثروات الشعوب الأخرى، كانت القوى الكبرى تخلق الأزمات بين بلدان العالم الثالث لتستفيد هي من عدة نواحي.

محمد مريمي : هل المجتمع المدني بالجزائر يساندكم في هدا الفعل الإنساني ؟

عبد القادر الصافي : من خلال صفحات الانترنت الاجتماعية، ومن خلال جمعيات أخرى المعبرة عن حقيقة المجتمع الجزائري، لنا الأمل الكبير في أن يرفع بعض عناصر من النظام الجزائري يده ليترك المجال لحرية التعبير من أجل أن تكون الوحدة المغاربية وحدة شعوب وليست وحدة حكومات أو أنظمة.

محمد مريمي : ما هو ندائكم الذي من خلاله يشكل أرضية موحدة يجتمع عليها الجميع؟

عبد القادر الصافي : المغرب والجزائر توأمان تاريخ، صلة ودين ومصير مشترك، كما أن المصالح الاقتصادية بينهما تتكامل فليضع المسئولون في كلا الجانبين الفوسفاط، الحوت (حديد القنادسية و الزويرات)، الغاز في سلة واحدة لتشكيل قوة اقتصادية وازنة وبالتالي ترفيه المجتمعات المغاربية، فالجزائر تبحث عن ممر على المحيط الأطلسي، والمغرب يبحث عن الطاقة والاقتصاد الحر فمن حق كل منهما أن يبحث عن مصالحه ولكن بعيدا عن التدخل الخارجي : فلا مغرب عربي بدون الجزائر والمغرب، ولا اقتصاد متوسطي إن لم تتفاهم هاتين الدولتين. وتلك أمتكم امة  واحدة وأنا ربكم فعبدون. خصوصا وأن هده البلدان المغاربية عرفت التعايش والتساكن بين جميع السلالات والأديان عكس ما يقع في بلدان أخرى من العالم.

محمد مريمي : شكرا الأستاذ الصافي.

عبد القادر الصافي : وشكرا لكم، وتحية مرة أخرى لطاقم الجريدة الذين ينفتحون على القضايا التي تهم كل المجتمعات المغاربية، وأتمنى لكم التوفيق في مشواركم الإعلامي.

المناضل عبد القادر الصافي في حوار حول فتح الحدود المغربية الجزائرية

المناضل عبد القادر الصافي في حوار حول فتح الحدود المغربية الجزائرية

حاوره محمد مريمي

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !



1 تعليق على “المناضل عبد القادر الصافي في حوار حول فتح الحدود المغربية الجزائرية”

    alg

    لا اعتقد ان العلاقات الجزائرية المغربية ستتحسن في ضل حالة الجمود التي تطبع القضية الصحراوية وفتح حدود الجزائر الغربية خطر على الجزائر اقتصاديا واجتماعيا كما اقول لصاحب المقال كن موضوعي قضية الصحراء الغربية مدونة في الامم المتحدة على اساس تصفية استعمار فلو كان غير ذلك فلوجدة طريقها الى الحل فليست الجزائر قادرة لوقف مسار الشرعية الدولية




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.