المندوبون الطبيون بمكناس يسلطون الضوء على المهنة ومتطلباتها وإكراهاتها

مكناس سيتي
1٬514 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 ديسمبر 2010 - 10:57 صباحًا
المندوبون الطبيون بمكناس يسلطون الضوء على المهنة ومتطلباتها وإكراهاتها

مكناس -11-12-2010- نظمت جمعية المندوبين الطبيين بمكناس، اليوم السبت لقاءها الأول، خصص للتعريف بمهنة المندوب الطبي بالمغرب وتسليط الضوء على المشاكل التي تعترض مساره المهني إلى جانب بحث سبل بلورة إطار قانوني خاص ينظم المهنة.

المندوبون الطبيون بمكناس يسلطون الضوء على المهنة ومتطلباتها وإكراهاتها

المندوبون الطبيون بمكناس يسلطون الضوء على المهنة ومتطلباتها وإكراهاتها

وفي الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء الذي حضره إلى جانب مندوبين طبيين لشركات الأدوية من مكناس وفاس عدد من الأطباء والصيادلة، اعتبر رئيس الجمعية السيد زهير رامي، أن هذا اليوم تاريخي بالنسبة للمندوبين للبحث عن موقع متميز في المجتمع ومناقشة مشاكل المهنة ومتطلباتها وتحقيق البعض من الطموحات التي سطرتها الجمعية خاصة المساهمة بفاعلية في الحياة الاجتماعية والثقافية.

وأبرز أن المهنة التي تعد فتية بالمغرب تطورت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة وأضحت تتطلب من المندوب مؤهلات علمية كبيرة وحسا تجاريا إلى جانب اختصاصات متعددة ليقوم بمهمته في تسويق الأدوية بشكل إيجابي، ويتمكن من التأثير على الأطباء والصيادلة والمسؤولين عن الأدوية في المستشفيات إضافة إلى إتقانه عملية التواصل.

ومن جانبه، أكد الرئيس الشرفي للجمعية السيد محمد المدغري، أن هذا اللقاء يعد ثمرة مجهود بذله المندوبون المنتمون للجمعية من أجل تسليط مزيد من الضوء على المهنة التي مازالت ملامحها غير واضحة في المجتمع المغربي وحان الوقت لتوضيح أبعادها وأهدافها النبيلة، مشيرا إلى أن المندوبين يقدمون خدمات جليلة ويكملون مهام الأطباء والصيادلة.

وأبرز المتدخلون أن مهنة المندوب الطبي انتشرت في السنوات الأخيرة بالمغرب مع انتشار شركات الأدوية الدولية حيث كان الاعتقاد السائد أنها مهنة من لا مهنة له من خريجي الجامعات، إلا أنها كانت تدمج خريجي كليات الصيدلة.

ويرى المتدخلون أن أهم الخصائص الواجب توفرها في الشخص الذي يلج المهنة تكمن في الخلفية العلمية وقوة الشخصية والقدرة على الإقناع وعلى تدبير الضغط فيما تهم المشاكل التي تواجه المندوبين بالخصوص المنافسة القوية بين الشركات التي تنتج نفس الأدوية والضغط الذي يتعرضون له بفعل التنقل المتواصل.

وقد تميز هذا اليوم بالتطرق إلى تاريخ مهنة الوكيل المتجول أو المندوب الطبي والوضعية الحالية للمختبرات والتحولات التي شهدتها سوق الأدوية وآفاقها إلى جانب مناقشة موضوع “قانون الشغل وارتباطه بعمل المندوب الطبي” والضمانات المخولة له انطلاقا من طبيعة علاقته بمشغله وموقف القانون من ظروف عمل هذه الشريحة، وذلك للكشف عن خصوصيات الوضع الحقوقي للمندوب مقارنة مع باقي الأجراء.

كما استمع الحضور إلى عرض مفصل حول مدونة السير الجديدة وإلى عرض حول “الضغط النفسي ومهنة المندوب الطبي” قدم خلاله الدكتور حميد إباني مفهوم الضغط وكيف يمكن التحكم في عوامل هذا الضغط وتدبيره من قبل المندوب.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.