النادي المكناسي يقع في فخ شباب المحمدية و يرغم على التعادل

مكناس سيتي
1٬390 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 أبريل 2011 - 10:16 صباحًا
النادي المكناسي يقع في فخ شباب المحمدية و يرغم على التعادل

: محمد عـبــيــد – مندوب المنارة الإخبارية – آزرو – إقليم إفران / البوابة المغربية الكبرى- وجدة البوابة:
بالرغم من سيطرته على جل أطوار المباراة لم يفلح هجوم النادي الرياضي المكناسي من فك لغز الطلاسم التي لازمت دفاع فريق شباب المحمدية احد الأندية المعذبة في سلم تريب القسم الوطني الثاني لكرة القدم و الذي نهج أسلوبا دفاعيا بامتياز مركزا في غالبية الأحيان على استغفال و تسرع المهاجمين المكناسيين للإيقاع بهم في فخ الشروط برسم الدورة 29 من بطولة القسم الوطني الثاني…
فأمام جمهور متحمس – فاق 8 آلاف متفرج – لم يبخل بالتشجيعات لتحفيز لاعبي فريقه المفضل لهز شباك الحارس سهيم يونس ،لم يقوى فريق النادي المكناسي على كسب ثلاث تقط الفوز مكتفيا بتعادل ابيض في المباراة التي جمعته بالفريق الأول لعاصمة الزهور – شباب المحمدية- بينهما بالملعب الشرفي بمكناس ما بعد زوال السبت الأخير .
المباراة ، التي دار أطوارها باقتدار الحكم علام محمد بمساعدة الوافي صلاح ورشدي عبد الحكيم من عصبة تادلة، عرفت اتجاها واحدا وهو مرمى الحارس الشبابي ، لكن السيطرة وحدها لم تكن كافية في غياب التركيز و تعدد إهدار الفرص الواضحة للتسجيل من طرف مهاجمي الكوديم ، خصوصا حبوري والسداسي و بلطام يونس قي الدقائق 9 و11و20 ، فيما سجلت فرصة واحدة لفريق الشباب في الدقيقة 38 بواسطة هيداكا الذي سدد قذيفته القوية – على بعد20 مترا- مرت جانبا لمرمى الحارس عزيز كيناني ، وبالمقابل نابت العارضة عن حارس الشباب من توقيع الهدف على إثر الضربة الرأسية ليونس بلطام…

في الشوط الثاني خرج فريق شباب المحمدية من الخطة الدفاعية وبدا يقوم ببعض المحاولات بواسطة الجناح الأيمن هشام ومامادو ساوو هيداكا محسن لكن بالرغم من السيطرة الكوديمية في البحث عن هدف السبق ، باعتماد التركيز على الضربات الثابتة ، التي إحداها كادت أن تأتي أكلها لولا أن كان العمود الأيمن للمرمى قد ناب عن الحارس إثر الضربة الرأسية للاعب زهيد في الدقيقة 61 ، و كانت أكثر فرصة سانحة لهز شباك الحارس المحمدي تلك التي سجلت في الدقيقة 86 بعد انفراد يونس بلطام بالحارس المحمدي وببشاعة يضيع هدف الخلاص أمام استغراب الجميع مما جعل الجمهور ينقلب على فريقه ورمى بالقنينات وسط الملعب ليعلن الحكم عن نهاية المباراة بعد إنذار كل من المرابط والعوني و أوسطاش ومامادو ساو من شباب المحمدية وعزيز الكيناني والسداسي من فريق النادي المكناسي ..
علامة الحسرة بدت عند آخر صفارة للحكم على محيى لاعبي النادي المكناسي لتضييعهم نقط الفوز خصوصا بعد فوز اتحاد الخميسات بسلا وعودة فريق آيت ملول بتعادل أمام الراسينغ ، في حين استحق لاعبو الشباب التنويه لعودتهم بنقطة ثمينة قد تنعش آمالهم في الدورات المقبلة من أجل البقاء بالقسم الوطني الثاني…

النادي المكناسي يقع في فخ شباب المحمدية و يرغم على التعادل

النادي المكناسي يقع في فخ شباب المحمدية و يرغم على التعادل

النادي المكناسي يقع في فخ شباب المحمدية و يرغم على التعادل

النادي المكناسي يقع في فخ شباب المحمدية و يرغم على التعادل

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.