الوفا يرفض استقبال أي وفد من “اليونسكو” حتى تعتذر.. | مكناس سيتي

الوفا يرفض استقبال أي وفد من “اليونسكو” حتى تعتذر..

الثلاثاء, سبتمبر 25th, 2012

مكناس سيتي 25/9/2012

انتقد وزير التربية الوطنية محمد الوفا، تعاطي تقارير منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) مع المغرب، مؤكدا رفضه استقبال أي وفد لهذه المنظمة الدولية، إذا لم تتقدم باعتذار للمغرب على ما قدمته من أرقام حول المنظومة التعليمية في المغرب تعود لسنة 2009 على أنها أرقام لسنة 2011.

وكان تقرير صدر عن معهد “اليونسكو” للإحصاء قبل شهرين، قد رسم صورة سوداوية عن الوضع التعليمي بالمغرب في سنة 2011، مشيرا إلى أن المغرب يحتل مراتب متأخرة في أغلب المؤشرات مقارنة مع دول عربية وإفريقية عديدة.

وأضاف الوفا اليوم الثلاثاء في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال، خلال استكمال المناقشة حول التقييم الأولي للبرنامج الاستعجالي وتقديم عرض حول الدخول المدرسي 2012-2013، أن الدولة المغربية لا يمكنها تحمل التعليم الأولي، لأنه يوجد في المغرب اليوم حوالي مليون و600 ألف طفل بين سنتي 4-6، ويحتاج لحوالي 15 ألف مربية بمعدل 30 طفلا في القسم.

وأشار الوزير أنه قرر وقف بيداغوجية الإدماج، لأنه لا يمكن فرض نموذج واحد في البيداغوجية على جميع تلاميذ المغرب، على اعتبار أن ذلك أحد مناهج الأنظمة الشمولية والتي تراجعت عنه عدة دول منذ 80 سنة.

الوزير الوفا وفي رسائل واضحة إلى موظفي إدارته، قال إن الإدارة هي في الأصل لتنفيذ أهداف الحكومة، مشيرا أنه في حال اعتراضها فإنه لن يتوانى على اتخاذ الإجراءات في حق المخالفين، مشددا في هذا السياق أن أي موظف لم يشتغل وفقا للأهداف التي وضعتها الوزارة فإن مصيره سيكون هو إعادته إلى وظيفته الأصلية.

كما كشف الوفا أمام نواب الأمة، أن مشروع المجلس الأعلى للتعليم أصبح جاهزا، مؤكدا أنه تهيئة من طرف ثلاث وزارات هي التربية التعليم والتعليم العالي، ووزارة التشغيل، لكنه شدد على ضرورة أن تكون تركيبته عاكسة لجميع المقاربات، وليس السياسية فقط على اعتبار أن المنظومة التربوية ليس شأنا حكوميا بقدر ما هو شأن الدولة بكل مكوناتها، مؤكدا أنه كان يمني النفس أن يدشن به الدخول المدرسي لكن بسبب تعقيدات التركيبة لم يتأتى ذلك.

الوفا يرفض استقبال أي وفد من "اليونسكو" حتى تعتذر..

الوفا يرفض استقبال أي وفد من “اليونسكو” حتى تعتذر..

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.