برنامج واحات تافيلالت يستهدف ادماج المرأة في النسيج الاجتماعي والاقتصادي المحلي

مكناس سيتي
668 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 نوفمبر 2012 - 1:09 مساءً
برنامج واحات تافيلالت يستهدف ادماج المرأة في النسيج الاجتماعي والاقتصادي المحلي

أرفود – مكناس سيتي – و م ع: مكناس في 10 نونبر 2012، أكد المنسق الوطني لبرنامج واحات تافيلالت السيد محمد بادو أن هذا البرنامج فتح أوراشا استهدفت بالأساس تأهيل العنصر البشري وخاصة المرأة قصد إدماجها في النسيج الاجتماعي والاقتصادي المحلي.

وأبرز السيد بادو٬ في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش المعرض الدولي للتمور بأرفود الذي انطلقت فعالياته أمس الخميس٬ أن المرأة القروية حظيت بعناية متميزة في جميع هذه الأوراش والانشطة التي تدخل في إطار هذا البرنامج آخذا بعين الاعتبار ظاهرة الفقر التي تعاني منها النساء خاصة بالعالم القروي.

ورامت هذه الاوراش٬ يضيف المسؤول٬ التي أنجز قسط مهم منها تحسين ظروف عيش الساكنة القروية من خلال تحسين دخل الفلاحين وولوج التجهيزات التحتية والخدمات الاجتماعية الاساسية٬ مشيرا في هذا السياق إلى أن البرنامج بادر على مدى السنوات الأخيرة إلى دعم المرأة القروية من خلال تأطيرها وتكوينها وتنظيمها في تعاونيات نسوية ودعمها ماديا لتنطلق في مشاريع مدرة للدخل حيث تم إحداث عدة مشاريع خاصة في مجالات تربية المواشي لفائدة 5 جمعية.

كما يولي البرنامج اهتماما كبيرا بتقوية قدرات الجمعيات النسائية للوصول إلى مستوى معين في مجال تربية المواشي وكذلك لتحقيق مدخول مادي خاص بهن.

وفي إطار إنجاز المخططات الجماعية للتنمية٬ يلتزم البرنامج بالعمل على مشاركة فعالة للمرأة الواحية في مختلف مراحل إنجاز هذه المخططات ٬ كما يشجع على الأخذ بعين الاعتبار الحاجيات والاهتمامات المختلفة للمرأة والرجل في ما يخص النظرة المستقبلية والأهداف والمعايير.

ولهذا الغرض٬ يضيف المسؤول٬ طور برنامج واحات تافيلالت أدوات ومقاييس لمقاربة النوع ملائمة للواقع المغربي تمكن من الحد من الإقصاء أو التقليص من أداء المرأة والعمل على اعتبارها مواطنة تتمتع بجميع حقوقها إلى جانب الرجل.

ومن جانب آخر يعمل البرنامج على دعم النشاطات الأخرى الموجودة داخل المنطقة٬ حيث توجد حاليا مجموعة من التعاونيات والتجمعات النسائية التي تستفيد من عدة شراكات٬ كما يحفز على انخراط التجمعات النسائية للعمل على استعادة نواة الحياة في الواحات المتخلى عنها.

وأكد السيد بادو أنه تم بفضل هذا البرنامج٬ الذي قطع أشواطا مهمة٬ تكوين سلاسل انتاجية تهم تثمين المواد المحلية من نباتات عطرية وطبية وتسويقها عبر “مغرب تسويق” الذي يشرف عليه مكتب التسويق والتصدير.

من جهة أخرى٬ ذكر السيد بادو بالمحاور الاستراتيجية وأهداف هذا البرنامج الذي يسعى إلى توحيد جميع الطاقات عبر تبني مقاربة ترابية تولي عناية فائقة للمكونات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفضاءات الواحات من خلال تعبئة الكفاءات والفاعلين حول الأنشطة التي تهم تثمين تراث الواحات.

برنامج واحات تافيلالت يستهدف ادماج المرأة في النسيج الاجتماعي والاقتصادي المحلي

برنامج واحات تافيلالت يستهدف ادماج المرأة في النسيج الاجتماعي والاقتصادي المحلي

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.