بوعرفة يتوعد محمد يتيم بنشر وثائق تكشف ممارسته البيدوفيليا

مكناس سيتي
999 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 مارس 2017 - 8:43 مساءً
بوعرفة يتوعد محمد يتيم بنشر وثائق تكشف ممارسته البيدوفيليا

عاد الناشط الحقوقي لحسن بوعرفة، الذي اتهم القيادي حزب العدالة والتنمية محمد يتيم، بممارسة “البيدوفيليا” على تلامذته حين كان أستاذا بمدينة بني ملال، ليؤكد ما سبق له التصريح به في مقطع فيديو سابق.

وقال بوعرفة، في شريط فيديو جديد نشره اليوم على صفحته الرسمية بالفايسبوك، “في قضية يتيم، لم أنطلق من فراغ.. أمس، بدأ أعضاء من العدالة والتنمية يسربون وثائق له، في القسم يحمل فتاة بوضع مخل للآداب، وهناك من صرح بأنه كان يمارس ساديته على التلاميذ”.

وتابع الحقوقي بوعرفة قوله مخاطبا قيادي العدالة والتنمية: “معروف أنك تقول للبنات الكبيدة.. في بني ملال، كلمة الكبيدة، ألا تذكرك بشيء”، داعيا إياه إلى التوجه إلى القضاء: “كن شجاعا وقدم شكاية إلى القضاء، ونحن مستعدون للدفاع عن أنفسنا”.

وأوضح المتحدث نفسه أنه كان قد وجه فيديو إلى زوجة القيادي وابنه يكشف فيه أسرار يتيم، متابعا “نحن مستعدون للإدلاء بالوثائق التي تدينك، وما أقوله صحيح 700 في المائة، وسيأتي اليوم لندلي بما يثبت صحة ذلك”.

ووجّه المستشار الجماعي عن حزب الأصالة والمعاصرة، الذي جمدت عضويته بسبب الفيديو، نصيحته إلى يتيم بنهج ما نهجه الرئيس السابق لدولة بوركينافاسو حين نشر مقالا يتضمن معلومات أغضبته، حيث بادر بالاتصال بصحافي لمعرفة الخطوات التي يجب اتخاذها، فنصحه الأخير بعدم الرد حتى لا يجعل الموضوع يأخذ أبعادا أكبر.

ونفى محمد يتيم، عبر صفحته بموقع فيسبوك، ما جاء على لسان بوعرفة من اتهامات له بممارسة الشذوذ على تلامذته لما كان أستاذا بمدينة بني ملال؛ وهي الاتهامات التي تداولتها العديد من المواقع المغربية على نطاق واسع.

وقال يتيم إنه منذ التحاقه للتدريس ببني ملال، اشتغل مدرسا للفلسفة بالثانوي لتلاميذ السنة النهائية من الباكلوريا، وكان عمره حينها 24 سنة، ولم يكن مدرسا في يوم من الأيام بالابتدائي أو الإعدادي.

المصدر - هسبريس
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.