جلالة الملك يدشن بوجدة مركز التكفل بالشباب ضحايا الإدمان

مكناس سيتي
2٬623 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2011 - 3:27 مساءً
جلالة الملك يدشن بوجدة مركز التكفل بالشباب ضحايا الإدمان

وجدة البوابة: وجدة 9 يونيو 2011 – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس بحي المصلى بمدينة وجدة، على تدشين مركز التكفل بالشباب ضحايا الإدمان 

فمركز التكفل بالشباب ضحايا الإدمان يندرج في إطار التعليمات الملكية السامية الرامية إلى توسيع الخدمات الاجتماعية التي توفرها مؤسسة محمد الخامس للتضامن لتشمل باقي الجهات، والتي انطلقت مع إحداث أول مركز بالدار البيضاء والذي حقق نتائج مرضية للغاية.
ويروم مركز التكفل بضحايا الإدمان تمكين الجهة الشرقية من مركز استشفائي متخصص في علاج الإدمان يتوفر على جميع البنيات التحتية الضرورية، بهدف ضمان استقبال وعلاج المرضى ضحايا الإدمان، والمساعدة على النهوض بمبادئ الوقاية من مخاطر تعاطي المخدرات بجميع الوسائل الممكنة (الإعلام، التكوين، التحسيس) من خلال استهداف شريحة واسعة من الناس مع إيلاء عناية خاصة للفئات الأكثر تعرضا للإدمان ولاسيما الشباب (اليافعون، المراهقون والراشدون).

كما سيحرص المركز على القيام بعمليات لتشخيص المشاكل المرتبطة بتعاطي المخدرات من خلال إنجاز أبحاث بهذا الخصوص في الأوساط المدرسية والجامعية، والنهوض بالبحث العلمي في المجالين الاجتماعي والنفسي بما يكفل تحسين وسائل الوقاية من المخدرات.
ويتكون المركز، الذي تم تشييده على مساحة 3500 مترا مربعا منها 700 مترا مربعا مغطاة، من قاعات للفحوصات الخاصة بالعلاج النفسي وقاعة للتمريض والعلاج وقاعة للاجتماعات والاختبارات، وقاعة للألعاب والترفيه، وقاعة للرياضة وأخرى للتوثيق والبحث، وقاعة لمشاهدة برامج التلفزيون وخزانة للكتب وبهو للاستقبال والإرشاد، وفضاء للانتظار ومكتب للطبيب المدير.
وتطلب إنجاز مركز التكفل بالأشخاص ضحايا الإدمان غلافا ماليا بقيمة 8ر3 مليون درهم، بتمويل كامل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن. وستتولى مصلحة الأمراض النفسية بمستشفى الفارابي تسيير المركز بشراكة مع جمعية تقليص المخاطر (فرع وجدة) التي ستتكلف، على الخصوص، بمواكبة وتحسيس المرضى وذويهم والعموم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.