حفل ديني بمكناس إحياء للذكرى السنوية للترحم على أرواح السلاطين العلويين

مكناس سيتي
782 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 سبتمبر 2010 - 10:29 مساءً
حفل ديني بمكناس إحياء للذكرى السنوية للترحم على أرواح السلاطين العلويين

مكناس 8-9-2010 أقيم عصر أمس الثلاثاء بضريح المولى إسماعيل بمكناس حفل ديني إحياء للذكرى السنوية للترحم على أرواح السلاطين العلويين الميامين، أسلاف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اعتبارا للدور الذي قاموا به في تشييد المملكة وفي إشعاعها الحضاري.

وترأس هذا الحفل الديني الحاجب الملكي السيد إبراهيم فرج رفقة والي جهة مكناس-تافيلالت عامل عمالة مكناس السيد محمد فوزي، بحضور، على الخصوص، رؤساء المجالس والمنتخبين وممثلي المصالح الخارجية، إلى جانب عدد كبير من حفظة القرآن والفقهاء والأئمة.
وتمت خلال هذا الحفل، الذي يشكل تقليدا سنويا تحييه العاصمة الإسماعيلية غداة ليلة القدر المباركة من أجل استحضار المنجزات التي حرص السلاطين العلويون، على امتداد التاريخ، على تحقيقها في سبيل رفعة المغرب وازدهاره، تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وإنشاد ابتهالات وأذكارا وأمداح نبوية والصلاة المشيشية وقراءة قصيدة البردة للإمام شف الدين البوصيري.

كما تميز هذا الحفل، الذي جرى في جو من الخشوع والتقوى، بتوزيع هبة ملكية، بالخصوص، على عدد من الفقهاء والأئمة وحفظة القرآن إلى جانب عدد من المعوزين.
وفي ختام هذا الحفل، رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
كما توجه الحاضرون بالدعاء إلى العلي جلت قدرته بأن يمطر شآبيب رحمته ورضوانه على روحي فقيدي الأمة جلالتي المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني، أكرم الله مثواهما، وأن يشمل برحمته الواسعة جميع السلاطين العلويين الميامين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.