حقوق المعاق بين الواقع والخيال

مكناس سيتي
531 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 31 مارس 2012 - 9:27 مساءً
حقوق المعاق بين الواقع والخيال

 عبد الله الونسافي رئيس التحرير 30 مارس 2012  مكناس

في البوم الوطني للمعاق استمعنا الى الشعارات وما يجب أن يتمتع به المعاق من حقوق  بينما الواقع شيء آخر. اذ لا وجود لأبسط الأشياء كانعدام الولوجيات وعلامات الوقوف أمام المصالح اذ اذا أراد أحد المعاقين الوقوف أمام أحد المصالح لقضاء حاجة لا يجد مكانا خاصا به وهذه معضلة تضاف للمعانات اليومية . لماذا في بلد أجنبي للمعاق حقوق لا تحصى وفي بلدنا المسلم لا حق له أهذا هو الاسلام ؟ أين الجمعيات التي تدافع عن المعاق ؟ أم أن دورهم يقتصر على طلب المنح وتبذيرها ؟ وكم من سليم يترأس جمعية للمعاقين ،ولكن ربما هو معاق بأكبر اعاقة ألا وهي اعاقة العقل. كيف لسليم أن يحس احساس المعاق ؟ هذا هو السؤال وهنا تطرح الاشكالية الكبرى

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.