خبراء: الديمقراطية ليست مفتاحا سحريا لحل مشاكل إفريقيا

مكناس سيتي
49 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 6:05 صباحًا
خبراء: الديمقراطية ليست مفتاحا سحريا لحل مشاكل إفريقيا

حاول كبار الخبراء من القارة الأمريكية وآسيا وإفريقيا الإحاطة بجزء من المشاكل التي تعترض نمو القارة السمراء وتطورها الاقتصادي، بالتوازي مع تطوير العلاقات فيما بين الدول الأطلسية، مؤكدين أن الدول الكبرى كالولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي تفضّل نهج سياسة أقرب إلى الحمائية من اتباع سياسة للانفتاح المالي على المنظمات المالية الدولية وتقديم المساعدات التي من شأنها ضمان نهضة اقتصادية بإفريقيا وباقي المناطق الناشئة، في الوقت الذي اعتبر بعضهم أن المشاكل الاقتصادية للقارة الإفريقية لا يمكن حلها عن طريق الديمقراطية.

خبراء: الديمقراطية ليست مفتاحا سحريا لحل مشاكل إفريقيا

وانتقد دانييل هاميلتون، المدير التنفيذي لمركز دراسة العلاقات العابرة للأطلسي بجامعة جون هوبكينس، دور الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية اللذين يتحاشيان دعم المنظمات المالية الدولية والمنظمات الإقليمية، مشددا على أنهما لا يقومان بأي شيء في ظل الظروف الحالية، خاصة اتجاه إفريقيا.

وأوضح هاميلتون، خلال تدخله في الجلسات التي نظمت لليوم الثاني على التوالي في إطار منتدى الحوارات الأطلسية حول التحديات التي تجابه القارة الإفريقية بمدينة مراكش، أن هناك تحديات كثيرة تواجه مناطق الأطلسي، تستوجب من الدول المنتمية إليه تعزيز التعاون فيما بينها والتركيز على النقاط المشتركة التي تجمعهم.

وأفاد المتحدث بأن القارة الإفريقية، وعلى غرار أمريكا الجنوبية والشمالية وأوروبا، التي تنتمي إلى المنطقة الأطلسية الإستراتيجية ذاتها، تعاني من المشاكل نفسها المتمثلة في الهجرة والمخدرات والإرهاب.

خبراء: الديمقراطية ليست مفتاحا سحريا لحل مشاكل إفريقيا

وأوضح المدير التنفيذي لمركز دراسة العلاقات العابرة للأطلسي بجامعة جون هوبكينس أن دول أمريكا الشمالية قد شرعت بالفعل في الانكباب على محاولة تجاوز هذه الإشكالات ومواجهة الشبكات النشيطة في الأنشطة غير الشرعية، المرتبطة بالمخدرات والإرهاب على وجه الخصوص.

من جانبه، تساءل سونجوي جوشي، مدير المؤسسة الدولية للرصد والبحث، عن الأسباب التي أدت إلى المشاكل الاقتصادية والسياسية التي يتخبط فيها العالم في الوقت الراهن، وهناك من يربطها بالرئيس الأمريكي ترامب لكن هذا ليس صحيح.

خبراء: الديمقراطية ليست مفتاحا سحريا لحل مشاكل إفريقيا

وأضاف جوشي معلقا على موضوع علاقة الرئيس الأمريكي بالمشاكل الحالية التي يعاني منها العالم: “ترامب ليس السبب في إثارة هذه المشاكل، بل يمكن أن نقول إنه هو من يمثل المشاكل التي يعاني منها العالم.. وهناك الكثيرون الذين يعتقدون أنه سيتم إعفاؤه من مهامه، لكن يجب أن نعلم أنه ليس هو أصل المشاكل، والدليل هو أن الأزمة المالية لسنة 2008 التي تسببت في أزمات موازية، في وقت ظهر فيه عجز تام لخبراء وول ستريت ودافوس عن إيجاد الحل”.

وعكس ما أكدته أوبياجيلي كاترين إزيكويسيلي، كبيرة المستشارين بمركز المبادرة الإفريقية للتنمية الاقتصادية والسياسة، التي قالت إن مستقبل القارة الإفريقية مرتبط بالعمل على تطوير الديمقراطية والتوجه نحو تعزيز الحرية الاقتصادية، مشيرة إلى أن القارة قد بلغت مرحلة النضج وأنها تقف على عتبة نقطة التحول، عبر سونجوي جوشي عن العكس تماما قائلا: “كنا نعتقد أن الديمقراطية هي الحل الأساسي لضمان اقتصاد منفتح والتنافسية والتبادل الحر؛ لكن تبين أن هذه الديمقراطية ليست هي الحل في واقع الأمر”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.