رسالة إلى كل مثلي جنسيا خاصة الذكور | مكناس سيتي

رسالة إلى كل مثلي جنسيا خاصة الذكور

السبت, يونيو 1st, 2013

وجدة البوابة – أصداء المغرب: وجدة في 1 يونيو 2013، الحمد لله الذي حرّم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيرا أما بعد :

– هذه رسالة إلى كل شخص في قلبه الإيمان لكنه لم يخشى من نظر الرحيم الرحمن ، إنها رسالة إلى شخص أحب عملاً لا يحبه الله ولا يرضاه ، إنها رسالة أحببت أن أبُثها إليه الآن في الدنيا قبل أن يُبثّ عليه العقاب من ربٍ شديد العقاب سبحانه جل وعز . يا ابن الإسلام/ اعلم أن اللواط رذيلةٌ من أسوأ الرذائل، خصلةٌ من خصال الشر، مميتاً للحياء ، فساداً للأخلاق ، فساداً للقلب ، اعتداءٌ شديدٌ على الطبيعة التي ركبها الله عز وجل، بل جريمةٌ نكراء تعافها البهائم والحيوانات . يا من فعل اللواط … أنعم الله عليك بنعمة الإسلام ، والأمن والأمان ، والسلامة في الأبدان والعافية من الأسقام ، والبصر والسمع والكلام فلماذا هذا الشر والنكير؟ أما تعلم أن فعل اللواط يغضب الذي يجري الدّم في عروقك! أما تعلم أن هذه الفاحشة يضيق بها الفضاء، وتعج لها السماء، ويحل بها البلاء ، وطريقاً إلى دار الشقاء! أما تعلم أن فعل اللواط، شرٌ ونكير، وفسادٌ كبير،وكبيرةٌ من كبائر الذنوب! أما تعلم أنه كشف حال، وسوء مآل، وداءٌ عضال، وقبح أفعال! إنه عيبٌ دونه سائر العيوب ، تذوب من أجلها القلوب، فعلٌ مسبوب، ووضعٌ مقلوب، وفاعلٌ ملعون، ومفعولٌ به مغضوب، إنه خلقٌ فاسد وعرضٌ ممزق، وكرامةٌ معدومة، إنه زهريٌ وإيدز، سيلانٌ وسرطانٌ ذو ألوان، قذارةٌ دونها كل القاذورات،إنه خللٌ في توازن العقل، وضعفاً شديداً في الإرادة،وانعكاسٌ نفسي ، وخفقاناً في القلب، وطريقاً للإصابة بالعقم، وانعدام عضلاتٍ للمستقيم، بل إنه فعل الكلاب ، فعل البغال والحمير، فعل القردة والخنازير، ولا يصاب الشخص اللوطي أو فاعل العادة السرية بالأمراض الفتاكة إلا بعد فترة مديدةً من الزمن . كيف يطيب لك عيشاً والله غاضباً عليك لأنك أغضبته وهتكت ستره . كيف يهنأُ لك بالاًوأنت مخالفاً للقرآن الكريم فلقد قال سبحانه وتعالى والذين هم لفروجهم حافظون – إلا على أزواجهم أوما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين – فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون أخي في الله/ ما هو موقفك حينما يناديك الله بين الخلائق أجمعين وأنت فاعلٌ للواط، ثم يفضحك بين الخلق أجمعين . بل ما هو موقفك من حياةٍ تعيشها بعدما تنظر إلى أقاربك وأصدقائك عندما يكونوا في أتم الصحة والعافية ويكون لديهم أبناءً وأُسر، وأنت تنتقل من مرضٍ إلى مرض ، ومن مصيبةٍ إلى أخرى ، والسبب في ذلك أنك تستجيب لهذه الشهوة المحرمة . بل ما هو موقفك حينما يرسل الله عليك ملك الموت وأنت فاعل للواط .  “إقرأ المزيد”

رسالة إلى كل مثلي جنسيا خاصة الذكور

رسالة إلى كل مثلي جنسيا خاصة الذكور

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.