رواد مسجد إبراهيم الخليل بطريق العونية بمدينة وجدة يناشدون المسؤولين تسريع وتيرة إعادة بنائه

مكناس سيتي
428 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2012 - 9:59 صباحًا
رواد مسجد إبراهيم الخليل بطريق العونية بمدينة وجدة يناشدون المسؤولين تسريع وتيرة إعادة بنائه

محمد شركي/ مكناس سيتي – وجدة البوابة: وجدة في 9 أكتوبر 2012، مسجد إبراهيم الخليل مسجد صغير بطريق العونية بمدينة وجدة كانت تؤمه ساكنة الأحياء الشعبية المجاورة له  قبل أن يسري عليه قرار إغلاقه من أجل إعادة بنائه على غرار غيره من المساجد التي أعيد تأهيلها بسبب تقادم بنيانها . ومشكلة هذا المسجد أن بعض المستفيدين من مرافقه أبوا إخلاءها بالرغم من الوعود التي  تلقوها من الجهات المسؤولة من أجل  تجديد عقد استغلالهم لها بعد إعادة تأهيل المسجد. وقد اضطرت الجهات المسؤولة إلى رفع قضيتهم إلى المحكمة للبث فيها ، ولا زالت مسطرة البث  بطيئة ،الشيء الذي حمل المستغلين لمرافق هذا المسجد على التمادي في امتناعهم عن مغادرتها لتمكين الجهات المسؤولة من إعادة بنائه وقد تداعت جدرانه ، وصارت مصدر تهديد للذين يتشبثون بالبقاء في مرافقه قبل غيرهم من المارة  أيضا . ومما زاد الممتنعين  امتناعا عن إفراغ مرافق المسجد وجود بعض المحرضين الذين لا يرغبون في تجديد بناء المسجد فعملوا على تخويف المستغلين مرافقه من إفراغها خشية فقدانها مستقبلا ، كما أنهم يحرضونهم على المطالبة بالتعويض عن الإفراغ . وأمام هذا الوضع المتأزم اضطرت ساكنة الأحياء الشعبية المجاورة للصلاة في  قبو تطوع به أحد المحسنين بصفة مؤقتة ريثما تتم إعادة بناء المسجد. وأمام بطء إجراءات المحكمة  يهيب رواد مسجد إبراهيم الخليل  بالجهات المسؤولة وعلى رأسها السيد  والي الجهة الشرقية وعامل عمالة وجدة أنكاد المحترم ، والسيد  وكيل جلالة الملك المحترم ، والسيد رئيس المجلس العلمي المحلي فضيلة العلامة الأستاذ مصطفى بن حمزة المحترم الذي لم يدخر جهدا في الدفع  في اتجاه مساعدة الساكنة من أجل إعادة تأهيل مسجدها ، والسيد مندوب وزارة الأوقاف المحترم الذي تحمد مساعيه أيضا ، والسيد ناظر الأوقاف المحترم ، و السيد قائد المقاطعة المحترم  ،وكل الجهات المعنية لتسريع وتيرة إجراءات إفراغ مرافق هذا المسجد وإعادة بنائه  لفائدة  ساكنة الأحياء الشعبية المجاورة له والتي  تعاني من ضيق  القبو المخصص حاليا للصلاة ، كما أنها  محرومة من صلاة الجمعة ، ومن دروس الوعظ والإرشاد .

 ويأمل رواد مسجد إبراهيم الخليل أن  يلفت أنظار السادة المسؤولين المحترمين  هذا الاستعطاف خصوصا وأنهم ساكنة ضعيفة لا حول لها ولا قوة ، ولا ملجأ لها تلجأ إليه إلا ركن رب العزة الشديد ، وهي تحسن ظنها به سبحانه  و بالسادة المسؤولين، وتعول على عونه عز وجل  وعونهم ، وتضرع إليه سبحانه أن  يعينهم وأن يجازيهم خير الجزاء على تدخلهم من أجل إقامة صرح بيت من بيوت الله عز وجل، والله لا يضيع أجر المحسنين .

رواد مسجد إبراهيم الخليل بطريق العونية بمدينة وجدة يناشدون المسؤولين تسريع وتيرة إعادة بنائه

رواد مسجد إبراهيم الخليل بطريق العونية بمدينة وجدة يناشدون المسؤولين تسريع وتيرة إعادة بنائه

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.