سياحة.. من الراجح أن ينخفض تأثير شهر رمضان خلال شهر غشت 2013 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية

941 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليو 2013 - 1:42 صباحًا
سياحة.. من الراجح أن ينخفض تأثير شهر رمضان خلال شهر غشت 2013 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأنه من الراجح أن ينخفض تأثير شهر رمضان خلال شهر غشت 2013 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضحت المندوبية في دراسة أنجزتها حول “تأثيرات رمضان 1434 وتفاعلاتها مع التغييرات الموسمية”، أن “تزامن 8 أيام من الصيام مع بداية شهر غشت سيؤدي إلى انخفاض متوسط يقدر ب6,5 في المائة في عدد ليال المبيت الإجمالية و 16 في المائة بالنسبة للمقيمين”.

وتشكل صناعة السياحة والسفر قطاعا استراتيجيا بالنسبة للاقتصاد الوطني، وهي واحدة من أكثر الأنشطة تأثرا بتغيرات التقويم القمري ولاسيما المرتبطة منها برمضان، كما أن تزامن شهر الصيام مع موسم الذروة بالنسبة للقطاع سيكون تأثيره أكبر هذه السنة بفعل التغيير المرتبط بتأجيل فترة الإجازة السنوية وظاهرة تركيز الأعمال التي تميز هذا القطاع (حوالي ربع عدد ليال المبيت الإجمالية، وثلثها بالنسبة للمقيمين يتم تحقيقه خلال شهري يوليوز وغشت من كل سنة).

وحسب الدراسة، فإن موسم الذروة سيكون أكثر ملاءمة خلال غشت المقبل، الذي يشهد عادة زيادة موسمية في عدد ليال المبيت تقدر ب 34 في المائة (الضعف بالنسبة للمقيمين) بالمقارنة مع المستويات المتوسطة.

وأبرزت الدراسة أن شهر يوليوز يشهد زيادة موسمية في عدد ليال المبيت بحوالي الثلث، مشيرة إلى أن حلول شهر رمضان خلال نفس الفترة من شأنه حرمان القطاع من هذه الزيادة? حيث يقدر تأثير رمضان بما يعادل ناقص 44 في المائة بالنسبة لعدد ليال المبيت الإجمالية وناقص 59 في المائة بالنسبة لعدد ليال مبيت المقيمين.

واعتبرت أن تداخل هذين التأثيرين المتعارضين سيتسبب في نهاية المطاف في فقدان ما يقرب من 10 في المائة من العدد المتوسط للمبيتات السياحية خلال شهر يوليوز و22 في المائة من الليالي التي يقضيها المقيمون أي ما يعادل 160 ألف إقامة ليلية تقريبا على الصعيد الوطني.

من ناحية أخرى، أشارت الدراسة، على صعيد قطاع النقل? إلى أن قطاع النقل السككي سيتأثر أيضا بالتداخل الحاصل هذه السنة بين التغيرات الموسمية وتأثيرات التقويم المتعلقة بشهر رمضان، إذ ستبلغ مساهمة التطور الموسمي الخاص بشهر يوليوز حوالي 25 في المائة من نشاط القطارات? التي من الراجح فقدانها بفعل حلول شهر رمضان الذي يعرف عادة حركة نقل منخفضة بالمقارنة مع المتوسط. أما خلال شهر غشت الذي يعرف زيادة موسمية في أنشطة القطارات بحوالي 38 في المائة، فإن تأثير شهر رمضان سيصل إلى ناقص 11 في المائة وهو ما يشكل تغيرا إجماليا إيجابيا يقدر ب 27 في المائة.

وتندرج هذه الدراسة ضمن الأعمال التي تقوم بها المندوبية السامية للتخطيط من أجل تقييم آثار التقويم على المؤشرات الاقتصادية بالمغرب، وتقدم نتائجها مجموعة من التوضيحات الموجهة للفاعلين الاقتصاديين حول تأثيرات التقويم على عدد من المؤشرات الاقتصادية مثل الأسعار والسياحة? و لاسيما المتعلقة منها بشهر رمضان الذي يتزامن هذه السنة مع بداية موسم الصيف.

وبدأ صيام شهر رمضان لسنة 1434 هجرية بالمغرب يوم الأربعاء 10 يوليوز 2013 ، وذلك باعتماد طريقة رصد الأهلة عن طريق المشاهدة بالعين المجردة، وتعد هذه المرة الثانية عشر خلال الأربع والخمسين سنة قمرية الماضية (ما يوافق الفترة الميلادية الممتدة من 1962 إلى 2013) التي يحصل فيها تطابق بين بداية شهر رمضان ويوم الأربعاء. وبالمثل، ينبغي الرجوع 33 سنة في الماضي لملاحظة التزامن الحاصل حاليا بين شهر رمضان وموسم الصيف وتحديدا، كان ذلك في عام 1980 عندما بدأ صيام شهر رمضان لسنة 1400 هجرية في 14 يوليوز مع وجود امتداد إلى شهر غشت. 

سياحة.. من الراجح أن ينخفض تأثير شهر رمضان خلال شهر غشت 2013 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.