طنجة : هيئات تدعو لإصلاح ديموقراطي يستجيب للمطالب الشعبية | مكناس سيتي

طنجة : هيئات تدعو لإصلاح ديموقراطي يستجيب للمطالب الشعبية

الإثنين, يونيو 6th, 2011

طنجة – وجدة البوابة : وجدة -06-06-2011- دعا حزب العدالة والتنمية والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وحركة التوحيد والإصلاح، خلال لقاء مشترك أمس الأحد بطنجة لدعم مسار الإصلاحات بالمغرب، إلى القيام بإصلاح ديموقراطي يستجيب للمطالب الشعبية.ويدخل هذا اللقاء، المنظم تحت شعار “من أجل مغرب الحرية والعدالة والكرامة”، ضمن سلسلة من اللقاءات المماثلة بعدد من مدن المغرب والرامية إلى التأكيد على دعوة الحزب من أجل دستور ديموقراطي يعزز المرجعية الإسلامية في إطار مؤسسة إمارة المؤمنين، ويضمن للمواطنين الحرية والإنصاف والعدالة الاجتماعية.
وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، في كلمة خلال اللقاء، إلى الارتباط الوثيق للمغاربة بالملكية ومؤسسة إمارة المؤمنين، مضيفا أن الرهان اليوم يتمثل في محاربة الفساد وتطهير المشهد السياسي وإتمام مسار الإصلاحات الدستورية بشكل جيد.
وقال إن “المغرب يعيش منعطفا تاريخيا اختار خلاله طريق الإصلاح السلمي”، داعيا إلى “ضرورة الحفاظ على استقرار الدولة وضمان الاستمرار الجيد للنشاط الاقتصادي، بالموازاة مع العمل على محاربة الفساد”.
وأعرب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عن ثقته في كون الدستور المقبل سيكون ديموقراطيا، داعيا إلى “تنظيم انتخابات شفافة بهدف تشكيل حكومة تمثل إرادة الشعب، وتكون مسؤولة أمام البرلمان”.
بدوره، أشار الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب محمد يتيم إلى أهمية الجمع بين الديموقراطية والعدالة الاجتماعية، داعيا إلى إيلاء العناية الضرورية للمطالب الاجتماعية من قبيل التشغيل والصحة وعدالة الأجور، وذلك على قدم المساواة مع المطالب السياسية.
ويرى أن “الإصلاح الشامل يعتبر الخيار الوحيد والضروري لجعل كل طرف يتحمل مسؤولياته”، مبرزا أن “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب منخرط بشكل كلي في الدعوة من أجل إصلاح ديموقراطي على أرضية مقاربة تقوم على معادلة الحقوق والوجبات”.
من جهته، أكد رئيس حركة التوحيد والإصلاح محمد الحمداوي على ضرورة المحافظة على ثوابت الأمة وتعزيز المرجعية الإسلامية في الدستور الجديد، داعيا إلى دسترة “المجلس الأعلى للمجتمع المدني” بهدف النهوض بدور الجمعيات في مجال التنمية ودعم مكانة العلماء وإسهاماتهم في مسار الإصلاحات التي يعرفها المغرب.

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.