عشر سنوات سجنا لعدل بمكناس زور محررا رسميا والمحكمة صرحت ببراءة متهم آخر

مكناس سيتي
401 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2012 - 10:54 صباحًا
عشر سنوات سجنا لعدل بمكناس زور محررا رسميا والمحكمة صرحت ببراءة متهم آخر

مكناس سيتي – الصباح: مكناس في 11 نونبر 2012، قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الاثنين الماضي، بإدانة عدل موثق متهم من أجل جناية التزوير في محرر رسمي بسوء نية، وذلك بإثبات وقائع يعلم أنها غير صحيحة، طبقا للفصلين 351 و353 من القانون الجنائي، وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا، وتحمليه الصائر والإجبار في الأدنى، فيما صرحت الغرفة ذاتها بعدم مؤاخذة متهم آخر من أجل المنسوب إليه، وصرحت ببراءته. ويستفاد من محضر الضابطة القضائية، المنجز من طرف ولاية الأمن بمكناس، أن المسمى (ج.ب) تقدم بشكاية إلى النيابة العامة باستئنافية مكناس في مواجهة العدلين الموثقين(ع.ي) و(ع.ع)، بواسطة دفاعه الأستاذ عبد العزيز العمود، المحامي بهيأة مكناس، يعرض فيها أنه وقع ضحية تزوير من طرف المشتكى بهما، ما سبب له ضررا كبيرا، موضحا أنه اشترى من المسمى(ع.ك) جزءا مشاعا من الأرض الفلاحية ذات الرسم العقاري27052/5، إلا أن الأخير لم يلتزم بإتمام إجراءات البيع.
وأضاف أنه وضمانا لحقه في الأرض وحفاظا على مصالحه، تقدم بتقييد احتياطي على الرسم العقاري لإجبار البائع على إتمام إجراءات البيع، إلا أنه فوجئ بعد ذلك بالتشطيب على التقييد المذكور نتيجة إدلاء مالك الأرض(ع.ك) بتنازل عدلي يشهد ضمنه العدلان المتهمان أن المشتكي حضر شخصيا أمامهما وتنازل عن التقييد الاحتياطي.
وعند الاستماع تمهيديا إلى المشتكى بهما، صرح(ع.ي) أنه فعلا تلقى الإشهاد بالتنازل عن التقييد الاحتياطي من طرف(ج.ب)، وذلك رفقة زميله(ع.ع) بصفته عاطفا، وهي الواقعة التي نفاها الأخير، عندما أكد أنه لم يتلق أي إشهاد بالتنازل يخص المشتكي، موضحا أن المتهم(ع.ي) سبق له أن أنجز مجموعة من العقود وضمنها توقيعه دون علمه، ما جعله يرفع شكايات ضده من أجل ذلك، وقد تأكدت زوريتها بملفات أخرى، عرضت في وقت سابق على غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف بمكناس، حسب تصريحه.
وعند استنطاقهما ابتدائيا وتفصيليا خلال مراحل التحقيق، أجاب الأول أن المسميين(ع.ك) و(ج.ب) حضرا معا وحرر لهما عقدا بتنازل المشتكي عن التقييد الاحتياطي رفقة زميله العاطف(ع.ع)، في الوقت الذي أجاب الثاني بالإنكار، موضحا أن التوقيع المضمن بالإشهاد لا يخصه هو، مدليا بمجموعة من العقود الغرض منها توضيح توقيعه الحقيقي.
ومن جانبه، أكد المشتكي بعد أدائه اليمين القانونية عدم تنازله عن التقييد الاحتياطي موضوع الزور، مضيفا أنه لم يسبق له أن حضر أمام العدلين المتهمين.
يشار إلى أنه تعذر على الأستاذ لحسن المعروفي، قاضي التحقيق بالمحكمة عينها، الحصول على مذكرة الحفظ الخاصة بالمتهم الأول، التي تم بها تدوين العقد المطعون فيه بالزور، بعدما ادعى أن قاضي التوثيق بالمحكمة الابتدائية بمكناس احتجزها منه، وهو الادعاء الذي نفاه الأخير.

عشر سنوات سجنا لعدل بمكناس زور محررا رسميا والمحكمة صرحت ببراءة متهم آخر

عشر سنوات سجنا لعدل بمكناس زور محررا رسميا والمحكمة صرحت ببراءة متهم آخر

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.