في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

مكناس سيتي
2٬722 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 يونيو 2010 - 10:54 صباحًا
في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

خنيفرة / أمال المنصوري: في إطـــار تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، و تفعيلا لبرنامج جبر الضرر الجماعي في المناطق التي سبق لها أن عرفت انتهاكات في حقوق الإنسان،تم يوم الجمعة الماضي بإقليم خنيفرة، إطلاق وتدشين العديد من المشاريع الاجتماعية، التي دعا إليها صاحب الجلالة خلال إعلانه عن صدور مدونة الأسرة في 10 أكتوبر 2003، من خلال دعم المرأة المغربية و الطفل، وخصوصا المرأة القروية التي تحتاج إلى مراكز تقوي قدراتها الاجتماعية و الاقتصادية، للمساهمة في مسلسل التنمية، من خلال تحسين المستوى التعليمي للأطفال والظروف المعيشية للنساء وضمان المساواة في الفرص في مجال التمدرس للأطفال المستفيدين في مرحلة ما قبل التمدرس، و من أجل هذا تم إعطاء مبادرة إنشاء مراكز نسائية تحمل تاريخ “عاشر أكتوبر”.

في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

و انطلاقا من هذا قامت وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن بوضع الحجر الأساس لبناء مركز “عاشر أكتوبر” للمرأة والطفل بالجماعة القروية مولاي بوعزة وتدشين در الطالبة بجماعة سبت ايت رحو، الذي سيكلف غلافا ماليا بقيمة 800 ألف درهم، ممولة من قبل وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن (720 ألف درهم) وجمعية مبادرات للتنمية القروية (80 ألف درهم). و يبلغ عدد المستفيدين من خدمات هذا المركز، الذي سيتم إنجازه على مدى 24 شهرا، قرابة 50 امرأة سنويا و75 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 3 و6 سنوات.
إلى جانب هذا، وتفعيلا للبرنامج الوطني للحد من ظاهرة الهدر المدرسي للفتاة القروية، وتعزيز مقاربة النوع الاجتماعي والمساهمة في ضمان تكافئ الفرص ومرافقة الفتيات أثناء دراستهم. تم تدشين دار الفتاة القروية بالثانوية الإعدادية الحسن الأول بالجماعة القروية لسبت آيت رحـــو، وتتوفر دار الطالبة على جناحين بطاقة استيعابية تبلغ 60 سريرا ومطعم ومطبخ وقاعة متعددة الوسائط ومكتبة وقاعة للمطالعة وورشة. و قد تم إنجازها في إطار شراكة بين جمعية مبادرات للتنمية القروية ووزارة التربية الوطنية والتعاون الوطني والجمعية المحلية للخيرية الإسلامية وجمعية بنك الغذاء بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 5ر1 ملايين درهم.
كما تم بالمركز متعدد الاختصاصات لتكوين وتأهيل المرأة، بتراب الجماعة القروية لسبت آيت رحــو، عقد لقاء تواصلي مع فعاليات المجتمع المدنـــي بإقليم خنيفرة، بحضور رئيسي وأعضاء الجماعتين القرويتين مولاي بوعزة وسبت آيت رحو، من خلال التعريف بالمشاريع التي أقيمت بالمنطقة، و التي يأملون أيضا في إنجازها.

في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

ومن جهته عبر عامل عمالة إقليم خنيفرة، على أهمية الدور الأساسي الذي يضطلع به المجتمع المدني في مسلسل التنمية المحلية ، والتحسيس وتأطير المواطنين ، علما أن الجمعيات تبقى الأكثر قربا من انشغالات وحياة المواطنين اليومية
كما قدم رئيس المجلس الإقليمي، المشاريع التي تقوم بها جمعية مبادرات للتنمية القروية، التي تأسست يوم 17 أبريل 2004، و تم تجديد مكتبها الحالي بتاريخ 14 يوليوز 2007، من خلال المساهمة في تشجيع التعليم بالوسط القروي، وذلك بتعميم التمدرس، خصوصا تمدرس الفتاة القروية مع العمل على الرفع من مردودية التعلم والتحصيل على أساس تحسين الجودة التعليمية، ومحاربة الهدر المدرسي، وتشجيع الجهود الرامية إلى الاستغلال المكثف والاستفادة من خدمات التكنولوجيا الجديدة للتواصل والمعلومات،و من بين الإكراهات التي تواجهها،النقص في الدراسات المتعلقة بإشكالية التنمية بالعالم القروي الجبلي، الغياب التام لإستراتيجية تروم التنمية بالعالم القروي الجبلي، التأخر الحاد في جميع الميادين، الشيء الذي يستدعي العمل بالحكامة والتوجه نحو ما تقره الكفاءات المنخرطة تماشيا مع الحاجيات المحلية للمستفيدين.
وتجدر الإشارة، أن ساكنة المنطقة تبلغ حسب إحصاء 2004،(10209) منهم 7798 إناث؛ عدد الأسر (1896)، نسبة الفقر 48%، و تشهد نسبة الأمية أرقاما مرتفعة بالمنطقة، الذكور 69.22%، الإناث 91.2%، إلى جانب نسبة التمدرس الذكور التي تبلغ 44.37%، الإناث 24.81%.

ومن جهة أخرى, عقدت السيدة الصقلي اجتماعا مع الفاعلين المحليين, استعرضت خلاله استراتيجية الوزارة في مجال تحسين أوضاع المرأة والأطفال والمسنين والمعاقين, وأبرزت مساهمة الوزارة في برنامج جبر الضرر الجماعي.

وذكرت في هذا السياق بأن الوزارة وقعت سنة 2009, في إطار برنامج جبر الضرر الجماعي, على 63 اتفاقية شراكة مع جمعيات المجتمع المدني في 11 إقليما معنيا, بملبغ إجمالي يقدر ب17 مليون و483 ألف درهم.

وأشارت السيدة الصقلي إلى أن هذه الزيارة لإقليم خنيفرة تندرج في إطار سياسة القرب, داعية في هذا الصدد إلى تفعيل إطار جديد للشراكة بين الوزارة والفاعلين المحليين بهدف تنشيط العمل الاجتماعي على صعيد الإقليم.

ولم يفت السيدة الصقلي الإشادة بالجهود التي تبذلها جمعية مبادرات للتنمية القروية في تحقيق التنمية المحلية , ولا سيما في مجال تمدرس الفتيات القرويات بالمنطقة.

في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

في إطـــار محاربة الهدر المدرسي للفتاة القروية وضع حجر الأساس لمركز 10 أكتوبر للمرأة بجماعة مولاي بوعزة وتدشين دار الفتاة القروية بإعدادية الحسن الأول بسبت آيت رحـــو

.

كما أبرز الجهود التي تبذل في إطار تأهيل مختلف المراكز القروية للإقليم.

وتهدف زيارة السيدة الصقلي إلى إقليم خنيفرة إلى تفقد المشاريع التي أطلقتها الوزارة بشراكة مع المجتمع المدني وكذا الاطلاع عن قرب على انشغالات وانتظارات الفاعلين المحليين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.