قاضي يأمر بفتح المحل المحتجز داخله الكلب ريكس بمكناس وتحريره

مكناس سيتي
1٬926 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 مايو 2017 - 10:36 صباحًا
قاضي يأمر بفتح المحل المحتجز داخله الكلب ريكس بمكناس وتحريره

تحولت قضية الكلب ‘ريكس’ المشهور بكلب مارشي سونطرال بمكناس الى قضية رأي عام وطنية،بعد تدخل العديد من الفعاليات الحقوقية والجمعوية على الخط من أجل تحرير الكلب المحتجز داخل محل مهجور وسط مدينة مكناس منذ أزيد من عقد،حيث استجابت العدالة لهذا المطلب وأصدرت حكما مستعجلا يأمر بتحريره.

وأمر الحكم القضائي الذي أصدره قاضي المستعجلات بالمحكمة الإبتدائية بمكناس،ب”فتح المحل التجاري الكائن بزنقة ‘المريني م ج’ بمكناس وانتشال الكلب المتواجد به وتسليمه للجهة المدعية ‘جمعية محافظة وحماية الحيوانات والبيئة ‘ ‘أطلس’ من أجل إيوائه والعناية به وتوفير كافة مستلزماته في شروط بيئية سليمة”

هذا وسبق أن ناشدت فعاليات جمعوية بمكناس في شكاية لها،توصلت مكناس بريس بنسخة منها،وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمكناس،من أجل التدخل لتحرير الكلب ‘ريكس’ المحتجز داخل محل لبيع المأكولات مهجور منذ أزيد من عشر سنوات،والمتواجد بالقرب من السوق المركزي بوسط المدينة.

بدورها طالبت جمعيات حقوقية تعنى بالرفق بالحيوان مؤازة أحد المحامين من أجل المساعدة في تحرير الكلب ‘ريكس’ من المحتجز القصري الذي وضع داخله ظلما وعدوانا من صاحب المطعم المهجور،هذا الأخير الذي يقطن في ديار المهجر حسب ما أفاد به بعض جيران محله التجاري.

كما دعت نفس الجمعيات الحقوقية كل المتضامنين مع الكلب ‘ريكس’ الى التوقيع على عريضة استنكارية من أجل حث السلطات على التدخل من أجل تحريره من السجن الذي وضع داخله.

هذا وحقق فيديو انتشر على نطاق واسع على موقع فيسبوك نسبة مشاهدة عالية في ظرف قياسي،ساهم بشكل كبير في التعريف بقضية الكلب ‘ريكس’ وحصد عدد كبير من المتضامنين معه.

 

المصدر - مكناس بريس
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.