مؤسسة السجن و اعادة الادماج بين الأمس واليوم,

مكناس سيتي
793 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 30 يناير 2013 - 10:48 مساءً
مؤسسة السجن و اعادة الادماج بين الأمس واليوم,

مكناس سيتي 30 يناير 2013  رئيس التحرير عبد الله الونسافي

في زيارة لأحد السجناء بدعوة من صديق لي ، ذهبت بي ذاكرتي الى ما قرأت عن السجون وعن معاناة السجناء في الأزمنة الغابرة ، فوجدت فرقا شاسعا بين زمن الأمس وما قرأت واليوم وما عاينت رغم مايروج في وسائل الاعلام وتقارير الجمعيات الحقوقية . فضاء للزيارة بحديقة ،جدران بها جداريات مصبوغة لمناظر طبيعية و مآثر من المغرب ألحبيب وهذا يدخل في جمالية الفضاء رغم طبيعة ألمؤسسة بحيث يصبح ذلك الجدار سند يفتح المجال للمبدعين من السجناء للترفيه عن النفس والتعبير بواسطة الشكل واللون.

فرغم الحرمان من الحرية للمسجونين سواء لجرم ارتكبه السجين أو لظلم أحل به يبقى هذا الأخير يعامل معاملة انسانية وان هضم له حق يدخل في اضراب عن الطعام أو اعتصام حتى تلبى مطالبه وهذه الأشكال من النضالات نجدها حتى خارج السجون.

ويعتبر هذا تقدم كبير في مجال حقوق الانسان لما لهذا من دور في الرفع من نفسية ومعنوية ذوي الحقوق

مؤسسة السجن و اعادة الادماج بين الأمس واليوم,

مؤسسة السجن و اعادة الادماج بين الأمس واليوم,

.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.