محاكمة شقيقين متهمين بالقتل العمد بزرهون

مكناس سيتي
446 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2012 - 10:47 صباحًا
محاكمة شقيقين متهمين بالقتل العمد بزرهون

مكناس سيتي – الصباح: مكناس في 11 نونبر 2012، قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الخميس الماضي، إرجاء النظر من جديد في القرار المستأنف الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها، القاضي بإدانة شقيقين متهمين من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار، دون اعتبار ظرف الترصد، والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، إلى سابع وعشرين دجنبر المقبل، بسبب تخلف دفاعهما رغم الإعلام، والشيء نفسه بالنسبة إلى ورثة الهالك، باعتبارهم مطالبين بالحق المدني، ما جعل الهيأة تقرر إعادة استدعاء الجميع.
وكانت غرفة الجنايات الابتدائية قضت، في فاتح مارس الماضي، بإدانة المتهمين(ع.و) وشقيقه(ت.و)، من أجل المنسوب إليهما وحكمت على كل واحد منهما بخمسة وعشرين سنة سجنا، بعد تمتيعهما بظروف التخفيف اعتبارا لحالتهما الاجتماعية والعائلية، مع تحميلهما الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى، ومصادرة أداتي الجريمة لفائدة الدولة، وإتلاف باقي المحجوزات. وفي الدعوى المدنية التابعة، قضت الغرفة ذاتها بأداء المتهمين تضامنا لفائدة المطالبين بالحق المدني، في شخص أرملته وأبنائه، تعويضا قدره مائة ألف درهم، مع الصائر والإجبار في الأدنى كذلك.
وتتلخص الوقائع حسب محضر الضابطة القضائية، المنجز من طرف مركز الدرك الملكي بمولاي ادريس زرهون(عمالة مكناس)، أنه تم إشعار هذه المصلحة بالعثور على جثة شخص بإحدى المزارع الواقعة بدوار سوسان، التابع للنفوذ الترابي لقيادة المغاصيين، ببلدة مولاي ادريس زرهون، وهو مصاب بجروح في أنحاء متفرقة من جسمه، ويتعلق الأمر بالمسمى قيد حياته(ع.ع)، الذي جرت تصفيته من طرف المتهمين المذكورين.
وبالاستماع تمهيديا إلى المتهمين، اعترفا بالمنسوب إليهما، موضحين بكل دقة مكان وزمان والطريقة التي نفذا بها الجريمة، إذ صرح الأول(ع.و)، الذي لاحظت عناصر الدرك ساعة إيقافه بمنزله جرحا بإبهام يده اليمنى وآثار دم على سرواله، أنه ذهب كالعادة لتفقد أحوال مزرعته فوجد أبقار الضحية ترعى بأرضه المزروعة شعيرا، ما جعله يستشيط غضبا ويصيبه في رأسه بواسطة «زبارة» كانت بحوزته ليسقط أرضا، موضحا أنه انتزع من الضحية سكينا أخرجها من جيبه وعمد إلى ضربه بها في بطنه وفخذه، قبل أن يعاود إصابته ب»الزبارة» في ركبته وتركه وعاد إلى بيته، وهناك أخبر شقيقه(ت.و) وباقي أفراد أسرته بالواقعة، هذا الأخير الذي صرح أنه كان متجها رفقة شقيقه(ع.و) إلى المزرعة، ولما وصلا ألفيا بهائم الهالك ترعى بأرضهما، ما جعلهما يدخلان في نزاع معه، تطور إلى حد قيام شقيقه بضرب الضحية في رأسه ب»الزبارة»، ولما حاول الأخير الاعتداء عليهما بمدية، قام هو بضربه بعصا في فخذه، في الوقت الذي عاود شقيقه إصابته في فخذه وبطنه وأسفل وركه بواسطة مدية، قبل أن يغادرا المكان.
وباستنطاقهما ابتدائيا أثناء مرحلة التحقيق، أنكرا المنسوب إليهما، متراجعين بذلك عن تصريحاتهما التمهيدية. وخلال التحقيق معهما تفصيليا، أجاب(ع.و) أنه حينما حاول إخراج أبقار الضحية من مزرعته، فوجئ بالأخير يخرج من بين الأشجار رفقة أخيه عبد العالي، الذي حاول ضربه بواسطة ساطور إلا أنه تفاداه، مصرحا أن عبد العالي هو من أصاب شقيقه الهالك خطأ، في حين نفى المتهم الثاني علمه بالواقعة، مشيرا إلى أنه كان بمنزله حتى حضر عنده رجال الدرك وألقوا القبض عليه.

محاكمة شقيقين متهمين بالقتل العمد بزرهون

محاكمة شقيقين متهمين بالقتل العمد بزرهون

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.