محمد الدخيسي واليا بولاية أمن وجدة خلفا لعبد الله بلحفيظ الذي تم تعيينه على رأس ولاية أمن طنجة

مكناس سيتي
1٬130 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 مايو 2012 - 12:47 مساءً
محمد الدخيسي واليا بولاية أمن وجدة خلفا لعبد الله بلحفيظ الذي تم تعيينه على رأس ولاية أمن طنجة

وجدة البوابة: وجدة في 24 ماي 2012، علمت “وجدة البوابة” عن مصادر مطلعة أنه تم تعيين محمد الدخيسي واليا للأمن على الجهة الشرقية خلفا لعبد الله بلحفيظ الذي بدوره تم تعيينه على راس ولاية أمن طنجة. ويرحل بلحفيظ عن ولاية أمن وجدة بعدما قضى فيها ما يناهز  سبع سنوات كلها حركة ونشاط في المجالات الأمنية، ليترك المجال لمحمد الدخيسي إبن المدينة والذي كان واليا على ولاية امن العيون. وتأتي هذه التعيينات في إطار الحركة الانتقالية التي همت العديد من ولاة الامن ورؤساء المناطق الأمنية.

وقد كان للسيد بلحفيظ بوجدة صدى طيبا لدى مختلف شرائح المجتمع الوجدي حيث كان رجل تواصل ومعروف باستقامته وتفانيه في اداء واجبه المهني كما أن حصيلته على رأس ولاية أمن وجدة كانت جد إيجابية على مستوى مكافحة الجريمة علما بأن الجهة الشرقية هي منطقة حدودية والجميع يعرف الإكراهات الأمنية  للمناطق الحدودية. فمنذ حلوله على رأس الولاية عمل بلحفيظ على تحسين صورة الأمن لدى الرأي العام وذلك بترسيخ ثقافة شرطة القرب والإستماع لتظلمات المواطنين والجمعيات والوداديات السكنية هذه الأخيرة التي أمطرته برسائل الشكر إعترافا بكفاءته وتدخلاته الفعالة . هذا إضافة إلى منجزاته على مستوى مصلحة بطاقة التعريف البيوميترية حيث كان يشرف على المصلحة بنفسه ويوميا كما خصص فرقة متنقلة خاصة بذوي الإحتياجات الخاصة وهي مبادرة جد إنسانية إستحسنها الرأي العام وفي عهده كذلك تم ترميم مختلف الدوائر الأمنية إيمانا منه بأن تأهيل العنصر البشري يبدأ من تهييئ ظروف العمل المناسبة .

و تجدر الإشارة إلى أن الوالي محمد الدخيسي من الأطر المشهود لهم بالكفاءة  لدى المديرية العامة للأمن الوطني ، خلال تدرجه في مهام الشرطة انطلاقا من ؛ وجدة وبسلا وفاس والنّاظور و رئاسة ولاية أمن العيون
و يعتبر السجل المهني للدخيسي حافلا بالمنجزات إذ يعود له الفضل  في إلغائه لتوقيت العمل المعروف « إثنين على ثمانية »، والذي كان يرهق العنصر البشري، كما يُحسب للدخيسي حل مشاكل الأمنيين في مجال السكن بعد مشاكل سُجلت في وقت سابق مع شركة العمران بمدينة العيون، كما لا يمكن لأي أحد أن ينكر سياسة التواصل التي كان ينهجها الدخيسي في الناظور ليس مع الصحافيين بل مع الجمعويين والمنتخبين وسائر فعاليات المجتمع المدني، مما جعله يحظى باحترام الجميع، ويبقى أهم مجهود قام به هو تنظيفه لبحيرة مارتشيكا بعد أن كانت محطة للوصول والمغادرة لأصحاب المخدرات.

نتمنى للسيد عبد الله بلحفيظ المزيد من التألق والتوفيق  في مهامه الجديدة كما نتمنى التوفيق أيضا لخلفه السيد محمد الدخيسي الذي حل على رأس ولاية أمن وجدة.

محمد الدخيسي واليا بولاية أمن وجدة خلفا لعبد الله بلحفيظ الذي تم تعيينه على رأس ولاية أمن طنجة

محمد الدخيسي واليا بولاية أمن وجدة خلفا لعبد الله بلحفيظ الذي تم تعيينه على رأس ولاية أمن طنجة

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.