محنة المواطنين وصمت المسؤولين والحكومة

مكناس سيتي
878 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 فبراير 2012 - 4:01 مساءً
محنة المواطنين وصمت المسؤولين والحكومة

مكناس 09.02.2012

رئيس التحرير :عبد الله الونسافي

يعيش المواطنون منذ شهور خلت في محنة لعدم وجود من يخدمهم بالجماعات المحلية نظرا للإضرابات المتوالية ، فمصلحة تصحيح الإمضاء ومكاتب الحالة المدنية لاتعمل إلا يوم واحد في الأسبوع  وفي ذلك اليوم يتراكم المواطنون لقضاء أغراضهم فمنهم من يصلهم الدور ومنهم من ينتظر إلى الأسبوع المقبل.فهنا يطرح السؤال إذا كان الإضراب حق دستوري فأين حقوق المواطنين؟ وأين الحلال من الحرام ؟ كيف يسمح هؤلاء الموظفون بتقاضي أجورهم في نهاية الشهر وهم لايعملون إلا أربعة أو عشرة أيام في الشهر مع العلم أن لكل عامل أجره وهؤلاء القوم لايعملون فكيف يسمح لهم ضميرهم بأخذ مال لايستحقونه إن هنا تناقض مع تعاليم الدين الإسلامي ويعتبر ذلك المال مال حرام .فكفانا استهتارا بحقوق المواطنين ولنطالب بحقوقنا ان كان لنا حق ونحن نعمل ونحمل الشارات كالدول المتحضرة أو نتوقف عن العمل لساعة مثلا في اليوم فهناك سيناريوهات مختلفة للاحتجاج والإضراب.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.