مرض البرص في حوار قيم مع الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في امراض الجلد

مكناس سيتي
1٬753 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 فبراير 2012 - 1:30 صباحًا
مرض البرص في حوار قيم مع الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في امراض الجلد

وجدة البوابة – مكناس سيتي – وجدة تايمز/ موضوع الحلقة: مرض البرص le VITILIGOفي حوار قيم مع الدكتور و شبكة الاخبار وجدة البوابة.

س : ما هو تعريفكم لمرض البرص :
س : هل للبرص علاقة بالجنس والسن والوراثة ؟
س : ما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض البرص.
س : ما هي العوامل أو الأسباب المباشرة أو الغير مباشرة التي تتسبب في ظهور مرض البرص بصفة مفاجئة لدى بعض الناس ؟
س : ما هي الأعراض السريرية عند المصاب هذا المرض ؟
س : البرص أنواع مختلفة، كيف يمكن تقسيمها ؟
س : هل مرض البرص يكون مصحوبا بأعراض أخرى غير هذه البقع البيضاء.
س : هناك أمراض جلدية كثيرة تشابه مع مرض البرص، خصوصا لدى عامة الناس، كيف يمكن لكم أن تشرحوا لنا التفريق بينهم، وذلك قصد التثقيف الصحي للمواطنين ؟
س : ما هي اهم العوامل الوقائية و النصائح الطبية الواجب إتباعها لتفادي الإصابة بمرض البرص.
س : كيف ترون إمكانية العلاج وما هي الوسائل والآليات الطبية المستجدة والمستعملة حاليا في الطب الحديث لمعالجة هذه الحالات.

س : ما هو تعريفكم لمرض البرص :

البـرص كلمـة عربيـة تعني البيـاض أو البهـاق أو …، وفي المصطلـح الطبـي العالمـي يسمـى le vitiligo  وهي كلمة مشتقة من اللغة اللاتينية وتعني ” بقعة بيضاء “.

وهو مشكل طبي كبير خصوصا عند ذوي البشرة السوداء او السوداء الغامقة. وهو يظهر سريريا على شكل بقع بيضاء اللون مثل لون اللبن الحليب وتشريحيا بعدم وجود أو نقصان أو اختفاء أو موت أو عدم فعالية أو تدمر في خلايا الميلانوسيت أو الخلايا الصبغية التي تفرز مادة الميلانين التي تعطي اللون للبشرة والشعر والغشاء المخاطي. وطبيا يمكن أن يكون مجتمعا مع أمراض أخرى مثل أمراض الغدة الدرقية، الغدة الكظرية، الثعلبة، فقر الدم الوبيل، مرض السكر، الخ…

س : هل للبرص علاقة بالجنس والسن والوراثة ؟

البرص يصيب جميع الأجناس بتساو عند الذكور وعند الإناث، ويمكن ظهروه في جميع الأعمار ولكن خاصة ما بين 10 و30 سنة بنسبة 50 في المائة، وفي حالات جد نادرة يمكن ظهوره منذ سن الولادة أو عند سن الشيخوخة. وحسب إحصائيات جديدة فقد وجد أنه يصيب النساء بنسبة أكبر قليلا من الرجال. وعالميا يصيب من 1 إلى 3 في المائة من سكان المعمور. ويصيب 3 بالمائة من سكان المغرب العربي حسب آخر الإحصائيات. وفي فرنسا هناك ما بين 900.000 إلى مليون و200.00 مصاب بمرض البرص منضوين تحت جمعيات مختصة مختلفة ومتعددة. وهو يشكل عائقا اجتماعيا كبيرا في بعض الدول مثل الهند (عائق مهني وعائق لدى الزواج).

والمرض ينتقل وراثيا بنسبة 30 في المائة فقط مما يدل على أن 70 في المائة من الحالات هي غير وراثية.

س : ما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض البرص.

أولا وقبل كل شيء يمكن القول قطعيا وعلميا بان مرض البرص غير معدي وليس له علاقة مع بعض المأكولات كما يشاع في تقاليدنا بأن أكل السمك واللبن والبيض من مسبباته وفي الحقيقة أن السبب المباشر والفعلي لمرض البرص  غير  معروف لحد الآن، إنما هناك عدة نظريات مهمة جدا في تفسير ميكانزمات حدوث هذا المرض :

1. نظرية الخلل في المناعة الذاتية : هي النظرية الأقوى وتعتبر أن الجسم يفرز مواد مسمومة تقتل الخلايا الصبغية أو الميلانوسيت وتعتبرها لجسم غريب وتفرز ضدها مضادات حيوية تقوم بتمييزها، وهذا ما يفسر ويقوي هذه النظرية لأنها تكون متواترة مع أمراض ….. كذلك خلل في المناعة الذاتية مثل :

            أ – زيادة نشاط الغدة الدرقية : hypothyroïdie     

Maladie de basedow                                              

            ب – تذمر في نشاط الغدة الدرقية : hypothyroïdie Goitre

            ج – التهابات الغدة الدرقية : thyroïdite hashimoto

            د – تذمر في نشاط الغدة الكظرية : maladie d’addison

د  –  فقر الدم الوبيل الناتج عن قلة امتصاص فيتامين ب 12 أو ما يسمى maladie de biermer  أو anémia pernicïosa .

و – مرض الثعلبة : la pelade 

ز – مرض السكري الصنف رقم 1  diabète de type 1.

2 . النظرية العصبية : بعض الأعصاب تفرز مادة كيماوية تقوم بتدمير وقتل خلايا الميلانوسيت، وهذا ما يفسر وجود نوع من البرص يتبع وينتشر على البشرة في مسار مطابق لمسار أحد الأعصاب segmental   vitiligo.

3 . نظرية التدمير الذاتي للخلايا الصبغية : حيث تقوم الميلانوسيت بتدمير نفسها بنفسها.

4 . نظرية تجمع جميع النظريات السابقة .

س : ما هي العوامل أو الأسباب المباشرة أو الغير مباشرة التي تتسبب في ظهور مرض البرص بصفة مفاجئة لدى بعض الناس ؟ 

            مرض البرص قد يظهر بصفة مفاجئة فقط عند الأشخاص الذين لديهم قابلية أو أرضية خصبة لهذا المرض والذين لديهم سوابق شخصية لأمراض أخرى كما سلف الذكر مثل أمراض الغدة الدرقية، الغدة الكظرية، القعلبة، فقر الدم الوبيل، مرض السكري صنف 1 وكذلك لديهم سوابق عائلية   مصابة بهذا المرض وفقط عند هذه الأسباب وعندما تتوفر عوامل أخرى مثل :

            1 – الإصابة الفيزيائية : تكرار الجروح وتقطيع البشرة باستمرار أثناء مزاولة بعض الحرف اليدوية مثل : الحام، الجزار، النجار، البناء، الصباغ، الحلاق … أو أثناء الكياسة المفرطة في الحمامات، أو أثناء الحكة المستمرة والقوية، والاحتكاك والضغط المستمر على البشرة، عندما تشفى هذه الجروح تشفى ولكن تترك ندوبا بيضاء اللون وهذه الحالة تسمى طبيا

          (phénomène de koebner)

            2 – بعد التعرض لأشعة الشمس فترة طويلة : أو بعد تكرار ضربات الشمس أو ما يعرف بالحروق الشمسية من الدرجة الأولى والثانية أو الثالثة، تشفى ندوبها تاركة موضعها فيها مرض البرص.

            3 – ملامسة بعض المواد الكيماوية : مثل مادة الفينول (phénol)  المستعملة في التصوير أو في مواد صباغة الشعر، وكذلك ملامسة بعض المواد المستعملة في صناعة الكاوتشو تسبب البرص في موضع الملامسة.

س : ما هي الأعراض السريرية عند المصاب هذا المرض ؟

• من علامات مرض البرص أنه يظهر على شكل بقعة أساسية دائرة او بيضاوية أو متعرجة من 5 ميلمتر إلى 5 سنتمر أو أكثر في قطرها، وتكون هذه البقع محدودة المعالم بحافة أو أطراف إما داكنة أو حمراء، أما البقعة في حد ذاتها فتكون بيضاء اللون بياضا ناصعا مثل الحليب أو اللبن أو بيضاء عاجية. والشعيرات في داخل هذه البقع تكون إما سوداء أو فاقدة اللون أي شعيرات بيضاء، وبها نحدد تطور المرض.
• هذه البقع الأساسية يمكن أن تظهر في أي منطقة من الجسم، ولكن هناك أماكن مفضلة أين تظهر بكثرة خاصة : ظهر اليدين، الرجلين، المرفقين، الركبتين، أسفل الظهر، الجهاز التناسلي عند الجنسين، دائرة المخرج، دائرة الفم، دائرة العينين، دائرة الحلمتين والثديين، تحت الإبطين، العانة والسرة، بقع من شعر أبيض مثل الشيب في شعر الرأس أو الحاجبين أو الجفون والأهداب.
• هذه البقع تكون غالبا متشابهة ومتوازنة تصيب الجهتين اليمنى واليسرى من الجسم في نفس الوقت.
• هذه البقع البيضاء تتميز بأنها جد حساسة لأشعة الشمس ولو كانت لفترة قصيرة مع احمرار والتهابات وحكة قوية. فحص الإحساس العصبي داخل هذه البقعة يكون عاديا عكس ما يقع في البقع البيضاء عند …. حيث فحص الاحساس العصبي داخلها يكون منعدما.
• هذه البقع يمكن أن تنتشر في جميع نواحي الجسم أو تبقى صامتة فترة كبيرة من الزمن أو لمدة سنوات، حسب كثير من العوامل السابق ذكرها.
• وكما أن هناك حالات نادرة من أنواع البرص الذي يحتوي على ثلاثة ألوان، أربعة ألوان أو حتى خمسة ألوان (الأبيض، كاكي مفتوح، أسمر غامق) (vitiligo moucheté).
• والخليط الذي تكونه البقع البيضاء الصغيرة مع اللون الأسود للشعيرات في البشرة يمكن أن يعطينا البرص المسمى البرص المزركش بالأبيض والأسود
(vitiligo moucheté confettis)
• في جميع أنواع البرص هناك ثلاثة مراحل يمر بها هذا المرض :
1. المرحلة الأولى stade 1 : بقع بيضاء عاجية اللون مع وجود بعض خلايا الميلانوسيت بالبشرة.
2. المرحلة الثانية stade 2 : بقع بيضاء ناصعة مع شعيرات سوداء بداخلها، مما يدل على اختفاء الميلانوسيت للبشرة ووجود الميلانوسيت في بصيلة الشعر.
3. المرحلة الثالثة stade 3 : بقع بيضاء ناصعة مع وجود شعر أبيض بداخلها (اختفاء الميلانوسيت في البشرة وفي بصيلة الشعر).
س : البرص أنواع مختلفة، كيف يمكن تقسيمها ؟
حسب المنطقة المصابة وعوامل الانتشار يمكن أن نقسم البرص إلى نوعين كبيرين البرص المحلي والبرص العمومي المنشر.
1. البرص المحلي localized vitiligo : وهو ثلاثة أنواع : البرص البقعي، والمقطع والمخاضي.
أ – البرص الموضعي، المحدود، البقعي focal vitiligo : بقعة أو بقعتين صغيرتين في منطقة صغيرة من الجسم.
ب – البرص المقطع segmental vitiligo : وهو يتبع مسار أحد الأعصاب (dermatomes) ، يكون في منطقة يتحكم فيها أحد الأعصاب ولا يتجاوزها أبدا خاصة في الوجه يتبع مسار عصب تريجيمو (nerf trijumeau) بنسبة 50 في المائة، ولكن يمكن أن يظهر في أي منطقة من الجسم.
2. البرص المخاطي vitiligo muqueux : يصيب فقط الأغشية المخاطية والأهداب (شعر أبيض)، دائرة الفرج والمهبل عند المرأة والقضيب ومنطقة الخصيتين عند الرجل، دائرة المخرج والدبور.
3 . البرص المتشر أو العمومي generalized vitiligo :وهو ثلاثة انواع : برص الأطراف والوجه، البرص العالمي، والبرص الاعتيادي.
أ – برص الأطراف والوجه acrofacial vitiligo lip-tip : وهو يصيب دائرة الفم وأطراف الأصابع عند اليدين والرجلين.
ب – البرص العالمي universalis vitiligo : وهو ينتشر بكثافة ويشمل معظم الجسم تاركا بقعا صغيرة من لون البشرة العادي هنا وهناك، مع شعر أبيض أو شيب منتشر في كامل شعر الرأس وكامل الحاجبين والأهداب وكامل الجسم.
ج – البرص الاعتيادي vulgaris vitiligo : في هذا النوع من البرص تكون البقع البضاء متتابعة ومتشابهة ومتماثلة في الجهة اليمنى والجهة اليسرى من الجسم مثل المرآة، وهو أكثر الأنواع انتشارا بنسبة 90 في المائة. ويظهر خصوصا في الوجه، واليدين والرجلينن وقد ينتشر هنا وهناك بصفة غير منتظمة، هو الذي يشكل مراحل التطور السالفة الذكر في مرحلة اولى وثانية وثالثة.

س : البرص أنواع مختلفة، كيف يمكن تقسيمها ؟
حسب المنطقة المصابة وعوامل الانتشار يمكن أن نقسم البرص إلى نوعين كبيرين البرص المحلي والبرص العمومي المنشر.
1. البرص المحلي localited vitiligo : وهو ثلاثة أنواع : البرص البقعي، والمقطع والمخاطي.
أ – البرص الموضعي، المحدود، البقعي focal vitiligo : بقعة أو بقعتين صغيرتين في منطقة صغيرة من الجسم.
ب – البرص المقطع segmental vitiligo : وهو يتبع مسار أحد الأعصاب (dermatomes) ، يكون في منطقة يتحكم فيها أحد الأعصاب ولا يتجاوزها أبدا خاصة في الوجه يتبع مسار عصب تريجيمو (nerf trijumeau) بنسبة 50 في المائة، ولكن يمكن أن يظهر في أي منطقة من الجسم.
2. البرص المخاطي vitiligo muqueux : يصيب فقط الأغشية المخاطية والأهداب (شعر أبيض)، دائرة الفرج والمهبل عند المرأة والقضيب ومنطقة الخصيتين عند الرجل، دائرة المخرج والدبور.
3 . البرص المنتشر أو العمومي generalited vitiligo :وهو ثلاثة انواع : برص الأطراف والوجه، البرص العالمي، والبرص الاعتيادي.
أ – برص الأطراف والوجه acrofacial vitiligo lip-tip : وهو يصيب دائرة الفم وأطراف الأصابع عند اليدين والرجلين.
ب – البرص العالمي universalis vitiligo : وهو ينتشر بكثافة ويشمل معظم الجسم تاركا بقعا صغيرة من لون البشرة العادي هنا وهناك، مع شعر أبيض أو شيب منتشر في كامل شعر الرأس وكامل الحاجبين والأهداب وكامل الجسم.
ج – البرص الاعتيادي vulgaris vitiligo : في هذا النوع من البرص تكون البقع البيضاء متتابعة ومتشابهة ومتماثلة في الجهة اليمنى والجهة اليسرى من الجسم مثل المرآة، وهو أكثر الأنواع انتشارا بنسبة 90 في المائة. ويظهر خصوصا في الوجه، واليدين والرجلينن وقد ينتشر هنا وهناك بصفة غير منتظمة، هو الذي يشكل مراحل التطور السالفة الذكر في مرحلة أولى وثانية وثالثة.

س : هل مرض البرص يكون مصحوبا بأعراض أخرى غير هذه البقع البيضاء.
• ظهور الشيب إما منتشرا أو على شكل بقع شيبية متفرقة ومتنوعة العدد والشكل في فروة الرأس، أو الحاجبين أو الأهداب وهو ما يسمى طبيا (la poliote).
• ظهور شعر رقيق بلون رمادي في الرأس والجسم.
• ظهور مرض الثعلبة على أنواع وأشكال في الشعر والأظافر.
• الخانات السوداء التي تكون موجودة من قبل تتكون في محيطها ودائرا بها بقعة بيضاء أو ما يسمى halo – naevus الصورة رقم 1.
• عند كبار السن تظهر شيخوخة مبكرة للبشرة مع تكوين كيزاطوز والذي قد يتحول إلى سرطان جلدي، خصوصا عند التعرض المستمر لأشعة الشمس.


س : هناك أمراض جلدية كثيرة تشابه مع مرض البرص، خصوصا لدى عامة الناس، كيف يمكن لكم أن تشرحوا لنا التفريق بينهم، وذلك قصد التثقيف الصحي للمواطنين ؟
أولا وقبل كل شيء أود أن أقول بأنه ليس كل بقعة بيضاء فوق البشرة معناها مرض البرص أو كل بقعة بيضاء معناها شامبنيون أو بهاق كما هو سائد لدى كثير من الناس. فامام أي حالة من هذه الحالات لابد من القيام بالتشخيص الدقيق، الذي هو من مهام الطبيب المختص قبل بداية أي دواء او علاج كيفما كان نوعه، ولا نبدي أي أهمية للتشخيصات الارتجالية الملقاة على عاهتها لكل من هب ودب.
فمرض البرص عادي مثل جميع الأمراض المزمنة، لابد من إلقاء الضوء على طبيعته، كل مريض على حدة. ولا يجب أن نعمم، فليس هناك مرض واحد فقط يسمى مرض البرص ولكن هناك مرضى كل واحد له تشخيصه وعلاجه الخاص به الذي قد لا يصلح أو يضر بمريض آخر يعاني نفس الأعراض، فلا الأمراض هي نسخ طبق الأصل ولا المرضى نسخ طبق الأصل، كل واحد قائم بذاته كما خلقه الله.
وكجميع الأمراض المزمنة فالمطلوب الصبر من المريض والطبيب معا.
وللتشخيص الدقيق لهذا المرض نقوم بفحوصات خاصة جدا منها :
1. الفحص بواسطة la lampe de wood.
2. تحليلات جلدية خاصة قصد معرفة حالة الميلانوسيت من عدمه.
3. فحوصات جلدية مخبرية بالمكروسكوب إلخ…
وذلك قصد الإلمام والتشخيص التبياني مع أمراض أخرى متشابهة مثل :
1 . النخالة البيضاء : pityriasis alba.
2 . التنيا الملونة أو شامبنيون أبيض اللون : pityriasis versicolor achromiante الصورة رقم 2 .
3 . بقع بيضاء أو لوكوديرما الكيماوي بالفينول : leuco… chimique leucodermie chimique.
4 . الجذام : البقع ليست بيضاء ناصعة، إنما هي تقترب إلى البياض، وهي منحدرة بداخلها أو ليس فيها تحسس عصبي، يعني إذا أخذنا إبرة و”غرزناها” بداخلها لا يحس المريض بالألم، وتظهر خاصة في المناطق المعروفة بهذا المرض.
5 . شامة أو توحيمة بيضاء خلقية naevus depigmentosus.
6 . hypomelanse d’ito : بقع بيضاء منتشرة مع أعراض مرضية في العينين والدماغ والعضلات والعظام.
7 . naevus anemique.
8 . sclerose tubereuse
9 . piebaldisme : مجموعة أو باقة من شعر أبيض في الجبهة، بقع بيضاء فوق الصدر وفوق الأطراف العلوية والسميكة وهو مرض خلقي.
10 . بقع بيضاء تظهر في سن الشيخوخة (الصورة رقم 3).
11 . leucodermie post-inflammatoire بقع بيضاء كندرب بعد امراض والتهابات جلدية مزمنة مثل مرض الصدفية والأكزيما.
أمراض جلدية وراثية أخرى تتميز كذلك بظهور بقع بيضاء فوق البشرة.

س : ما هي اهم العوامل الوقائية و النصائح الطبية الواجب إتباعها لتفادي الإصابة بمرض البرص.
1 – اجتناب عوامل الخطورة السالفة الذكر خصوصا عند الأشخاص الذين لديهم سوابق عائلية أو سوابق شخصية مع مرض البرص.
2 – اجتناب جميع العوامل التي تسبب le phénomène de koebner مثل الجروح والخدوش والاحتكاكات والكياسة والحرارة والرطوبة (الحمامات الجد ساخنة) ملابس صوفية ونيلون ضيقة، صابون غبرة، جافيل، صابون معطر، عطور، شمبوان ومشط فروة الرأس والشعر بقوة وحدة (تحفيز ظهور الشيب)، ماكياجات، مستحضرات التجميل (إلا إذا كانت قصد الإخفاء)، بلاستيك، كاوتشو، المجوهرات المعدنية الضيقة المسببة لجروح وخدوش، وكل ما يحدث ضغطا مستمرا على البشرة كالملابس الداخلية الضيقة والأحزمة.
وبصفة عامة يجب معاملة البشرة برفق وبدون خشونة خاصة عند بعض الحرف اليدوية مثل الحام، الخراز، الخياط، النجار، الحلاق، الصباغ، البناء ….
3 – اجتناب الصدمات النفسية والعصبية ومحاولة التكييف والتعايش مع المرض.
4 – اجتناب أشعة الشمس وضربات الشمس واستعمال كريمات للوقاية من هذه الأشعة محتوية على معامل للوقاية أكثر من 30، وتجديدها كل ساعتين خصوصا في مناطق الجسم المعرضة لأشعة الشمس والغير مغطاة بالملابس.

س : كيف ترون إمكانية العلاج وما هي الوسائل والآليات الطبية المستجدة والمستعملة حاليا في الطب الحديث لمعالجة هذه الحالات.

هناك أدوية كثيرة ومتعددة تستعمل لمعالجة هذه الحالات منها دهون موضعية، سوائل محلية، أقراص إلخ … ورغم ذلك هذه الأدوية ليست بديلا عن التداوي بالأشعة.

فالتداوي والعلاج باستعمال الأشعة، على اختلافها، هي التي أثبتت فاعلية كبيرة على المستوى العالمي.

هذه الأشعة المستعملة حاليا ثلاثة أنواع وهي معتمدة ومقننة دوليا :

1.    الأشعة فوق البنفسجية.

2.    أشعة الليزر.

3.    الأشعة ذات الحزمة الضيقة.

بالنسبة للأشعة فوق البنفسجية أو ما يسمىla puva – therapies  الصورة رقم 4 أو la photo  – chimio – thérapie فهي تستعمل بالدرجة الأولى في علاج مرض البرص ولكن تستعمل أيضا في علاج أمراض جلدية مزمنة ومستعصية أخرى كثيرة مثل

 الدكتور شوراق ميمون الاختصاصي في الأمراض الجلدية و الشعر و الأظافر

– الأمراض الجنسية و التناسلية – أمراض الحساسية – الدوالي

– الجراحة الجلدية و طب التجميل – شفط و تقشير بشرة الوجه –إزالة الشعر نهائيا من الوجه و الجسم

– علاج الأمراض الجلدية و البرص بالأشعة – نحافة و ترفيق دهون البشرة( بالأجهزة)

– قشط البشرة – السلولايت – و إزالة التجاعيد بالأجهزة

مرض البرص في حوار قيم مع الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في امراض الجلد

مرض البرص في حوار قيم مع الدكتور ميمون شوراق الاختصاصي في امراض الجلد

مرض الصدفية

Le psoriasis

مرض شبيه بالصدفية

Le para- psoriasis

مرض الثعلبة

La pelade

تساقط الشعر

Alopecie

مرض الليكن

Le lichen

شامبنيون أبيض ومتعدد الألوان

Pitryriasis veriocolor achromiant

الاضطرابات الصبغية الجلدية

Troubles de la depigmentation

حساسية لأشعة الشمس

La lucite e t urticaire solaire

مرض الغدد الليمفاوية

Mycosis fon goide

أمراض خلايا الماسطوسيط

Mastocytose

حكة التصفية الدموية

Prurit des hémodialyses

حساسية مجهولة الأسباب

Urticaire chronique

حكة الشيخوخة

Prurit senil

أمراض وراثية جلدية

Dermatite atopique  ichtyote

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.