مفتشو التعليم يرفضون الحلول الترقيعية

مكناس سيتي
535 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 نوفمبر 2012 - 4:27 مساءً
مفتشو التعليم يرفضون الحلول الترقيعية

مفتشو التعليم بجهة دكالة عبدة يرفضون« الحلول الترقيعية» – رضوان الحسني (نشر في المساء يوم 30 – 10 – 2012 )/ مكناس سيتي: مكناس في 1 نونبر 2012، 
قرر المجلس الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة دكالة عبدة، المنعقد مؤخرا بمدينة آسفي، الاستمرار في العمل بمقتضيات بيان المجلس الجهوي ليوم 5 شتنبر، الداعي إلى عدم تغطية مناطق التفتيش التي كانت شاغرة منذ السنة الماضية، والتي شغرت لأسباب أخرى كالانتقال أو التقاعد أو الوفاة، مع الاستمرار في العمل بالمذكرة الوزارية المنظمة لعمل المنسقين التخصصيين (مؤسستين لكل منسق). كما دعا المجلس الجهوي في بيان توصلت «المساء»
بنسخة منه، المفتشين إلى العمل داخل مناطق التفتيش المسندة لهم ومقاطعة أي تفتيش فردي أو في إطار لجنة في غير مقاطعتهم، والاستمرار في تأجيل تأطير الوضعيات المهنية وانتقاء المرشدين التربويين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، والتفويض لممثلي النقابة في اللجنة الجهوية المشتركة دراسة الأمر واتخاذ القرار المناسب. كما قرر المفتشون تعليق العمل بالتكليف في نيابة غير نيابتهم الأصلية إلى غاية أداء الأكاديمية مستحقات التكليف خلال الموسمين الدراسيين السابقين، مع التشبث بتنفيذ مضامين الاتفاق مع الأكاديمية في الموضوع، وكذا مطالبة الأكاديمية والنيابات بتسوية كافة متأخرات تعويضات المفتشين، والتفويض للمكتب الجهوي والمكاتب الإقليمية اختيار زمان ومكان تنفيذ البرنامج النضالي المسطر من طرف المجلس الجهويكما أفاد بيان نقابة المفتشين بأن معدل التأطير بالجهة ارتفع إلى أكثر من 300 أستاذ وأستاذة لكل مفتش ومفتشة، إضافة إلى وجود مناطق بدون مفتشين بكل نيابات الجهة، كما أنهم لم يتوصلوا بكل الوثائق التربوية الضرورية لقيامهم بعملهم كاستعمالات الزمن والتنظيمات التربوية وجداول الحصص والأوراق الشخصية… محملين المسؤولية إلى الأكاديمية والوزارة عما سيترتب عن ذلك من أضرار وضياع حقوق

مفتشو التعليم يرفضون الحلول الترقيعية

مفتشو التعليم يرفضون الحلول الترقيعية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.