مكناس: تراكم ملفات المنخرطين وسوء تدبير بتعاضدية التربية الوطنية

مكناس سيتي
439 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2013 - 10:33 صباحًا
مكناس: تراكم ملفات المنخرطين وسوء تدبير بتعاضدية التربية الوطنية

مكناس سيتي – مكناس بريس/ مكناس في 15 شتنبر 2013، يعاني منخرطو التعاضدية العامة للتربية الوطنية، فرع مكناس، من تأخر كبير في عدد من الخدمات ومن سوء الاستقبال والمعاملة.

وأبرز ما يعاني منه المنخرطون منذ أشهر تراكم ملفات التصريح بالأبناء، حيث تأخرت معالجة الملفات لمدة طويلة، وكلما سأل منخرط عن مصير ملفه يكون الجواب بانعدام حاسوب لمسك المعطيات وإرسالها إلى الفرع المركزي بالرباط. وهو ما يعطل مصالح المنخرطين، خصوصا وأن التصريح بالأبناء أو بالزوجات يتطلب إرفاق البطاقة الأصلية مع الملف، وهو ما يجعل صاحبها معلقا في انتظار معالجة ملفه.
وإذا كانت معالجة الملفات، لا تقل في الحالات العادية عن ستة أشهر، وهي مدة تعود للسرعة في العهود الحجرية كما صرح مازحا أحد المنخرطين، فما بالكم بملفات تراكمت بفرع مكناس دون معالجة لأسباب جد تافهة وغير مقبولة.
وعاينت مكناس بريس الوضع داخل التعاضدية بمكناس، ووقفت على انطلاق عملية دراسة الملفات وإرسال معطياتها منذ الأسبوع الجاري، وكان جواب العاملين بأن الملفات سترسل معطياتها خلال الأسبوع المقبل أو بعده، لكن العملية تسير ببطء شديد، لكونها تتم بدون حاسوب، وعن طريق عمل يدوي جد بطيء لا يمكن أن يرضي المنخرطين ويهيء ملفاتهم في آجال معقولة.
ويعاني المنخرطون أيضا من تعامل جاف لبعض المسؤولين بالتعاضدية، وقلة عدد الموظفين الذين يستقبلون المنخرطين للتأشير على ملفاتهم الطبية وغيرها، حيث يتم تخصيص مكتب واحد رغم وجود عدد كبير من الوافدين.. ويبقى أبرز ما يطالب به المنخرطون بتعاضدية مكناس، التي تضم منخرطي الجهة، هو تمكينهم من وصل عن كل ملف طبي يتم إيداعه، وهو ما لا توفره تعاضدية مكناس عل عكس باقي فروع البلاد، ما يتنافى مع قانون التعاضدية، حيث يتعين تسليم وصل عن كل ملف للمنخرط.
كما يطالب المنخرطون يتوفير المطبوعات المرضية الكافية بالفرع، وعدم تسليمها لبائعي الوثائق الإدارية والأكشاك، حيث تغزو تلك المطبوعات محلات تصوير النسخ، بينما لا يمنحها العاملون بالتعاضدية للمنخرطين إلا نادرا، ما يدفعهم للبحث عنها لدى الأكشاك والمكتبات.
علامة الدار عل باب الدار”” كما يقول المثل، وعلامة تعاضدية التربية الوطنية بمكناس بادية من باب العمارة المتواجدة بها، حيث لا علامة ولا إشارة لوجود الفرع، سوى قطعة خشبية كتبت عليها حروف بطريقة بدائية وثبتت بشرفة المقر في الطابق الثاني، تصعب رؤيتها من الخارج.
فرع مكناس لتعاضدية التربية الوطنية بحاجة لإصلاح “داخلي وخارجي” يستجيب لمتطلبات فئة عريضة تتوق لخدمة أفضل. عن مكناس بريس

مكناس: تراكم ملفات المنخرطين وسوء تدبير بتعاضدية التربية الوطنية

مكناس: تراكم ملفات المنخرطين وسوء تدبير بتعاضدية التربية الوطنية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.