مكناس: مستخدمو الطريق السيار يحتجون على طرد زملائهم بتهمة السرقة | مكناس سيتي

مكناس: مستخدمو الطريق السيار يحتجون على طرد زملائهم بتهمة السرقة

الجمعة, يونيو 7th, 2013

مكناس سيتي: مكناس في 7 يونيو 2013، يعيش مستخدمو مراكز الاستغلال بالشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، بمدنية مكناس، حالة من الاحتقان بسبب
طرد الشركة المتعاقدة “تكترا”، مجموعة من المستخدمين بتهمة السرقة وخيانة الأمانة، دون اتباع المساطر القانونية، ودون إظهار الحجج التي استندت عليها في إلصاق التهمة بالمطرودين. وتعبيرا من المستخدمين عن امتعاضهم من هذا التصرف، الذي يقولون إن الشركة المتعاقدة مع الشركة الوطنية للطرق السيارة أقدمت عليه، قاموا نهاية الأسبوع بحمل الشارة السوداء احتجاجا على هذه القرارات التي قال ممثلو المستخدمين إنها مست حقوقهم وجعلتهم يشعرون بأنهم أضحوا مهددين في عملهم بدون أي حماية قانونية.
من جهته، اعتبر بنسالم العسري، الكاتب المحلي للنقابة الوطنية لمستخدمي مراكز الاستغلال التابعة للاتحاد المغربي للشغل، بأن الطريقة التي اتهمت بها الشركة المستخدمين يشوبها في نظره “الغموض واللبس”، موضحا في حديث ل”المساء” أنه كان على الشركة في مثل هذه الحالات اللجوء إلى القضاء كما ينص على ذلك دفتر التحملات في الفقرة الخاصة بالأخطاء الجسيمة.
وأضاف المتحدث، في اتصال هاتفي، أن الشركة أصبحت تستغل تهمة السرقة لإلصاقها بالنقابيين لردعهم وتضييق الخناق عليهم، كما وقع لأحد النقابيين الذي، يضيف المتحدث، تم استدعاؤه واتهامه بنفس التهمة في محاولة لاستئصال العمل النقابي.
وأشار المصدر ذاته إلى أن المستخدمين الثلاثة الذين تم طردهم وإيقاف أجورهم، تم الاستماع إليهم من قبل الشركة وأنكروا التهم الموجهة إليهم كما أن هناك حديثا عن تعرضهم لضغوطات من أجل تقديم استقالتهم.
وقد احتج المستخدمون على ما وصفوه ب”التعسفات” التي تقوم بها الشركة، واعتبروا أن القرارات التي يتم اتخاذها قرارات “انفرادية” هدفها تشديد الخناق وتضييقه على المستخدمين، محملين الشركة الوطنية للطرق السيارة مسؤولية الاحتقان بمركز مكناس، مهددين، في حال استمرار الأوضاع على حالها، بخوض سلسلة من الوقفات بمشاركة مناضلي باقي المراكز.

مكناس: مستخدمو الطريق السيار يحتجون على طرد زملائهم بتهمة السرقة

مكناس: مستخدمو الطريق السيار يحتجون على طرد زملائهم بتهمة السرقة

هيام بحراوي – الصباح

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.