منتخبو إقليم السمارة ينددون بالأعمال التخريبية والأفعال الإجرامية التي شهدتها العيون | مكناس سيتي

منتخبو إقليم السمارة ينددون بالأعمال التخريبية والأفعال الإجرامية التي شهدتها العيون

الأربعاء, نوفمبر 24th, 2010

السمارة-23-11-2010- ندد منتخبو إقليم السمارة، خلال لقاء تواصلي عقدوه مساء اليوم الثلاثاء، بالأعمال التخريبية والأفعال الإجرامية التي ارتكبتها بالعيون شرذمة مسخرة من طرف جهات معادية للوحدة الترابية للمملكة.

وأدان المنتخبون، في بيان استنكاري تمت تلاوته خلال هذا اللقاء، الحملة الإعلامية المغرضة التي شنتها بعض وسائل الإعلام الأجنبية وخاصة الاسبانية منها للمس بالثوابت الوطنية للأمة المغربية، معبرين عن شجبهم لتزييف هذه المنابر الإعلامية للوقائع والحقائق وللتوظيف المغرض للمطالب الاجتماعية للسكان خدمة لأجندة سياسية خارجية تستهدف المس بالمقدسات الوطنية.

كما أدانوا كل الأعمال المؤدية إلى زرع الفتنة والبلبلة والتفرقة بين المواطنين المغاربة والتي تمس الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما المملكة وأقاليمها الجنوبية على الخصوص في ظل مناخ الحرية والديمقراطية التي اختارها المغرب بوعي وإرادة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأبرزوا أن مثل هذه المحاولات اليائسة لأعداء الوحدة الترابية للمملكة لن تنال أبدا من إيمان الشعب المغربي قاطبة بعدالة قضيته ووحدته والتحامه والتفافه القوي حول وحدته ووطنه ومقدساته، مؤكدين تشبثهم الراسخ بالعرش العلوي المجيد واستعدادهم الدائم للدفاع عن المقدسات الوطنية والوحدة الترابية للمملكة الشريفة.

وأشادوا بالمجهودات الجبارة التي بذلتها السلطات العمومية وما أبدته من تفهم للمطالب الاجتماعية للمواطنين، وما عبرت عنه من حرص على حماية المواطنين المحتجزين بمخيم “أكديم إزيك” من شيوخ ونساء وأطفال والطريقة التي سلكتها لتحريرهم من قبضة مجموعة من الأشخاص المسخرين من طرف أعداء وحدة المغرب الترابية.

وجددوا بالمناسبة تأييدهم للمبادرة المولوية الكريمة الرامية إلى منح الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا في ظل السيادة المغربية والوحدة الترابية مثمنين الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد المسيرة الخضراء المظفرة.

وأكد منتخبو إقليم السمارة أن أفضل رد على مناورات الخصوم هو تعزيز المسار الديمقراطي وتكريس حماية الحقوق والحريات ومواصلة أوراش التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمزيد من العناية بالفئات الهشة بهذه الربوع العزيزة، مجددين تمسكهم المتين بالمكتسبات التي حققتها المملكة في كافة المجالات.

الكاتب على يمكنك متابعة الردود على هذا عن طريق آر إس إس 2.0.

يمكنك ترك رد أو تعليق في هذا الموضوع ، وأي تعليق خارج نطاق الموضوع سوف يهمش !




Search in Youtube Search in Google Send to Search Text Highlight


© 2017 مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس. All Rights Reserved.