من يغرق مدينة مكناس في ترويج مخذر المعجون؟

مكناس سيتي
1٬256 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 أبريل 2012 - 6:02 مساءً
من يغرق مدينة مكناس في ترويج مخذر المعجون؟

 من يغرق مدينة مكناس في ترويج مخذر المعجون؟

مكناس سيتي : مكناس في 20 أبريل 2012، تعرف مدينة مكناس مؤخرا انتشارا كبيرا في الإتجار في مخذر المعجون، حيث يوهم الباعة المتجولون بكل من “البرج” و”لهديم” وعدد من الأحياء الشعبية بمدينة مكناس، الشباب بكونهم يبيعون لهم قطعا من الشوكلاطة تساعد على نشاط الجسم و الذهن، إلا أن المأساة تكون بعد ساعات من تناول الشوكولاطة حين ينكشف الأمر بعد نقل الضحايا إلى المستشفيات بعدما يغمى عليهم.

و حتى يعلم ضحايا المجرمين مروجي هذه المخذرات، فقد أفادت دراسة صادرة حديثا عن مركز محاربة التسممات بأن حالات التسمم الناجمة عن تعاطي المخدرات قد أثبتت بأن مخدر المعجون يأتي في صدارة المواد المخدرة التي تفضي إلى مضاعفات تسممية، وأن نسبة المتسممين بفعل المعجون قد وصل إلى 64% من مجموع الحالات المرتبطة بتعاطي المخدرات.  ويعقب المعجون ضمن لائحة التسممات بمخدر الحشيش ثم المشروبات الكحولية فالتبغ وحبوب الهلوسة والكوكايين والهروين، حيث أن الدراسة تورد بأن الحالات الـ1795 المتوصل بإشعارات عنها في هذا السياق قد عرفت تسجيل 1147 للمعجون و431 للحشيش و67 لباقي المواد المخدرة.  كما أردف التقرير الدراسي بالحديث عن 13 وفاة نتيجة هذه التسممات الراجعة للفترة 2004ـ2008، منها 6 حالات وفاة بالرباط والنواحي ووفاتين بسوس ثم 5 حالات للوفاة موزعة على باقي المناطق المغربية.. إلا أن مصدري التقرير أوردوا بأن النتائج المكشوفة لا تعني إلا الاحالات التي تم التوصل بإشعارات ضمنها من قبل مركز محاربة التسمم.

ومن هذا المنبر نوجه دعوة عاجلة لولاية أمن مكناس على مواصلة مجهوداتهم الجبارة لأجل ملاحقة مجرمي ترويج مختلف المخذرات وعلى رأسها مخذر المعجون الخطير ولتسهيل مهمتهم ندعوهم للإنتشار السري بالأحياء الشعبية مثل مدخل البرج و اسواق لهديم وسيديبابا و غيرها من الأحياء التي مررنا بها و سمعنا المروجين يهمسون في الآذان” خاصك المعجون؟”، كما يجب الانتباه كذلك غلى الفضاءات المجاورة للمؤسسات التعليمية بمكناس حتى يتم القبض على المروجين و البارونات والضرب على أيديهم بالحديد…

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.