مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة .. ليلة للذكرى مع الفنانة السورية أصالة نصري

مكناس سيتي
1٬317 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 15 يونيو 2013 - 10:56 مساءً
مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة .. ليلة للذكرى مع الفنانة السورية أصالة نصري

مكناس سيتي: مكناس في 15 يناير 2013، ليلة للذكرى عاشتها الساحة التاريخية (باب المكينة ) بفاس، أمس الخميس، من خلال احتضانها للفنانة السورية أصالة نصري ذات الصوت الأصيل الذي يجيد الاحتفاء بالموسيقى العربية وبالإيقاعات المتداخلة التي تبرز تعدد وتنوع المقامات الفنية العربية. لقد تمكنت الفنانة أصالة نصري، خلال هذا الحفل الفني، أن تحمل الجمهور، الذي ضاقت به جنبات هذا الفضاء التاريخي، في رحلة روحية ممتعة إلى الشرق والشام تحديدا حيث المقامات والألوان الموسيقية العريقة والتجدد والتنوع في الألحان وضبط الأداء على إيقاع أنغام تأسر القلب وتسمو بالروح إلى مدارج الصفاء. واستهلت الفنانة نصري، رفقة فرقتها الموسيقية بقيادة المايسترو يحيى الموجي، حفلها الفني بأغنية “مقولتليش” ذات الإيقاع الأندلسي المبهر والسريع شيئا ما، والذي تحتل فيه القيثارة ونغماتها مساحات كبيرة مبدعة جملا موسيقية صغيرة ومتوثبة تزداد رونقا وبهاء كلما امتزجت بأداء الفنانة أصالة نصري وبصولاتها الصوتية المدهشة. وتوالت فقرات هذا الحفل الفني بأداء الفنانة السورية لمجموعة من الأغاني التي تحتفي بالمحبة واللقاء ومعاتبة الحبيب والشكوى من الشوق والفراق ومن الهجر والصد من قبيل “ما بقاش أنا” و”إلى متى” و”لو مارجعتش” وغيرها قبل أن تؤدي أغنية مغربية هي “جوني مار” للفنانة أسماء المنور بإحساس أبهر الجمهور. وبلكنتها الشامية الجميلة كانت الفنانة أصالة نصري تسأل، بين الفينة والأخرى، الجمهور عن رغباته وما يود سماعه ليتجاوب معها ويطلب بعض أغانيها التي لا تتردد في أدائها ك”يا مجنون” قبل أن تعرج على القدود الحلبية الشامية التي أبدعت خلالها في أداء مجموعة من المقطوعات الغنائية والموشحات التي شكلت على امتداد عقود موروثا فنيا يختزل تفرد وخصوصية الموسيقى العربية ك”يا مال الشام” وغيرها. وكانت المفاجأة التي قالت الفنانة أصالة نصري، في ندوتها الصحفية، أنها حضرتها لجمهور (باب المكينة) عبارة عن قطعة موسيقية هيأتها بهذه المناسبة، وغنت فيها للفن باعتباره “بلسم للجراح” كما احتفت فيها بكل أولئك الذين “يقدرون الأشياء” وبكل من “أبدع في الفن بمختلف تجلياته”. وقبل أن تنهي حفلها اعترفت الفنانة أصالة نصري، في بوح مع الجمهور، أنها كانت “مرعوبة وخائفة” حين صعدت إلى الخشبة لكن حرارة اللقاء والأجواء العامة للحفل أنستها هذا الخوف وساعدتها على تجاوز “رهبة اللحظة”. وفي التفاتة لا يقوم بها إلا الكبار، طلبت الفنانة أصالة نصري من الجمهور، في ختام هذا الحفل، أن يسامحها على الهفوات البسيطة التي قد تكون حدثت لتنهي هذا العرس الفني بأغنية “سامحتك” وتنسحب على إيقاعها مخلفة لدى الجمهور ذكرى عن حفل سيبقى محفورا في ذاكرة مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة.

مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة .. ليلة للذكرى مع الفنانة السورية أصالة نصري

مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة .. ليلة للذكرى مع الفنانة السورية أصالة نصري

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.