موسم الخطوبة بإملشيل من 23 إلى 25 شتنبر الجاري

مكناس سيتي
1٬331 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 سبتمبر 2010 - 12:48 صباحًا
موسم الخطوبة بإملشيل من 23 إلى 25 شتنبر الجاري

الرشيدية17-09-2010 يشكل موسم الخطوبة بإملشيل، الذي يخلد أسطورة تمجد الحب الأبدي ، والذي ينظم من 23 إلى 25 شتنبر الجاري، موعدا سنويا لإقامة حفل زفاف جماعي.وكما جرت العادة يتقدم العرسان تباعا من قبائل آيت حديدو ، وآيت عبدي ، وآيت ابراهيم، وآيت شخمانة، وهم يرتدون أجمل الملابس التقليدية، خلال هذا الموسم للاحتفال بهذه المناسبة السعيدة في جو من البهجة والفرح.

موسم الخطوبة بإملشيل من 23 إلى 25 شتنبر الجاري

موسم الخطوبة بإملشيل من 23 إلى 25 شتنبر الجاري

وخلافا للرأي السائد والذي يعتقد بأن العروسين يتعرفان على بعضهما خلال الموسم، يتقدم العرسان أمام العدول قصد إضفاء طابع الشرعية على علاقتهم التي تبتدأ من دوارهم وقبيلتهم ، وفي الوقت ذاته تكريس تقليد اجتماعي يضرب بجذوره في عمق التاريخ بهذه المنطقة.

ويتدفق سنويا إلى هذا الموسم، الذي يستغل الفضاء المحيط بالولي الصالح سيدي محمد أولمغني ، عدد كبير من سكان قبائل الأطلس الكبير، وكذا عدد كبير من السياح المحليين والأجانب، بهدف التعرف على أحد المواعيد السوسيو-ثقافية الأكثر أسطورية في المغرب .

ويتميز هذا الموسم الذي يقام على بعد حوالي عشرين كيلومترا عن مدينة إملشيل بتنظيم سوق تقليدية كبيرة تجلب الآلاف من الأشخاص وتشهد رواجا اقتصاديا مكثفا، خاصة للتزود بالمنتجات والمواد، وذلك قبل موسم الخريف.

ولكن الموسم (ليضوض بالأمازيغية) مهدد بتحولات الحياة الاجتماعية التي تكتسح هذه المنطقة الواقعة على أزيد من 2000 متر من سطح البحر مما استدعى ارتفاع الأصوات الداعية إلى صيانته والحفاظ على طابعه الأصيل.

وتعود جذور إحياء موسم إملشيل إلى أسطورة رومانسية تحكى عن كون شاب من قبيلة آيت إبراهيم أغرم بفتاة من قبيلة أيت عزة، إلا أن العلاقة غير الودية التي كانت تسود بين القبيلتين حالت دون إتمام زواج الشابين. فبكى كل من العشيقين على حدة رفض الأبوين وشيوخ القبيلة (أمغار) عقد قرانهما إلى حد أن دموعهما كونت البحيرتين التوأم “إسلي” و”تيسليت” .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.