نتنياهو مستبقا ميتشل: القدس كتل أبيب

مكناس سيتي
371 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 مارس 2010 - 8:29 مساءً
نتنياهو مستبقا ميتشل: القدس كتل أبيب

استبق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لقاءه بالمبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم بإعلانه أنه أبلغ الأميركيين بأن سياسة حكومته إزاء البناء في القدس هي نفسها في تل أبيب. ويغادر نتنياهو إلى واشنطن مساء اليوم للقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما بعدما وافق على بحث قضايا الحل النهائي مع الفلسطينيين عبر المفاوضات غير المباشرة.وفي مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته قال نتنياهو إن السياسة التي تتبعها حكومته في ما يتعلق بالقدس هي نفسها التي اتبعتها حكومات إسرائيل على مدار 42 عاما الأخيرة ولن تتغير.

وبخصوص قضايا الحل النهائي مع الفلسطينيين قال نتنياهو إنه أوضح للأميركيين أنه في إطار المحادثات غير المباشرة مع الفلسطينيين سيكون بإمكان كل جانب طرح مواقفه حيال كافة المواضيع المختلف عليها.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي قال إن ما وصفه بحل حقيقي للقضايا الأساسية مع الفلسطينيين لا يمكن تحقيقه إلا عبر مفاوضات سلام مباشرة.

وأشار نتنياهو إلى أنه أبلغ وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في رسالة خطية بعد مشاورات مع وزراء حكومته بمبادرته بشأن المفاوضات مع الفلسطينيين، مؤكدا أن الموقف الإسرائيلي سيكون واضحا جدا من خلال زيارته إلى واشنطن التي يغادر إليها مساء اليوم.

وبشأن زيارته هذه قال نتنياهو إنه سيلقي خطابا أمام مؤتمر إيباك (اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة) وأمام أعضاء في الكونغرس، كما سيلتقي مع قيادة الكونغرس للحديث عن سياسة إسرائيل في مواضيع السلام والأمن وإيران والقدس.

وذكرت شبكة فوكس التلفزيونية الأميركية في نهاية الأسبوع الماضي أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيستقبل نتنياهو في البيت الأبيض بعد غد الثلاثاء.

استجابة لمطالب أميركية
ووفقا لتقارير صحفية إسرائيلية فإن نتنياهو أبلغ كلينتون أثناء محادثة هاتفية بينهما مساء الخميس أنه استجاب لمطالب وضعتها أمامه قبل ذلك بأسبوع.

وأشارت تلك التقارير إلى أن نتنياهو وافق على تخفيف الحصار على قطاع غزة والسماح بإدخال مواد بناء إلى القطاع بواسطة الأمم المتحدة.

كما وافق رئيس الحكومة الإسرائيلية على إرجاء الإقرار النهائي لمخطط بناء 1600 وحدة استيطانية في رمات شلومو، وعلى إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين من حركة فتح في إطار بادرة حسن نية تجاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ووافق نتنياهو أيضا خطيا على بحث قضايا الحل الدائم أثناء المفاوضات غير المباشرة والتي تتعلق بالحدود واللاجئين والقدس والترتيبات الأمنية والمياه والمستوطنات.
جولة ميتشل
وجاءت هذه التطورات في وقت بدأ فيه المبعوث الأميركي لعملية السلام بالشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم جولة جديدة بالمنطقة بعد تأجيلها الثلاثاء الماضي بسبب احتجاج واشنطن على إعلان إسرائيل عن خطط استيطان جديدة بالقدس المحتلة.

وقال مدير مكتب الجزيرة في القدس وليد العمري إن نتنياهو أراد من تصريحاته الأخيرة إرسال رسالة طمأنة إلى حلفائه في الحكومة أن موقفه لم يتغير، وبنفس الوقت توصل إلى صيغة مع الأميركيين بشأن عدم تصعيد الاستيطان وموافقته على بحث قضايا الحل النهائي.

وِأشار إلى أن ميتشل سيلتقي أولا وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ومن ثم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، قبل أن ينتقل غدا إلى رام الله للقاء المسؤولين الفلسطينيين.

وأوضح العمري أن زيارة ميتشل تأتي على خلفية قرار اللجنة الرباعية الدولية وتنديدها بالاستيطان، وبعد موافقة نتنياهو على بحث قضايا الحل النهائي وخاصة الحدود مع الفلسطينيين وإعلانه أن الاستيطان سيشهد تباطؤا، الأمر الذي دفع الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الموافقة على استقباله بالبيت الأبيض الثلاثاء المقبل.

كما أوضح أن الرباعية منحت 24 شهرا للتوصل إلى تسوية، مشيرا إلى أن واشنطن تعتقد أن من شأن التوصل إلى تسوية للحدود حل إشكالية الاستيطان.

وعلى الجانب الفلسطيني –وفق العمري- يريد الفلسطينيون تحديد مرجعية واضحة والتزاما واضحا يلزم إسرائيل بتنفيذ خريطة الطريق.

نتنياهو مستبقا ميتشل: القدس كتل أبيب

نتنياهو أشار إلى إبلاغه الأميركيين بموافقته على بحث قضايا الحل النهائي (الفرنسية)

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.