نداء عاجل إلى جمعيات حماية الطفولة من أجل إنقاذ طفل ضحية يكلف ما لا يطيق من طرف مستخدمه

مكناس سيتي
768 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 يناير 2015 - 9:15 مساءً
نداء عاجل إلى جمعيات حماية الطفولة من أجل إنقاذ طفل ضحية يكلف ما لا يطيق من طرف مستخدمه

وجدة البوابة: محمد شركي/ نداء عاجل إلى جمعيات حماية الطفولة من أجل إنقاذ طفل ضحية يكلف ما لا يطيق من طرف مستخدمه

اتصل بي هاتفيا أحد الفضلاء من ذوي القلوب الرحيمة فأخبرني بمأساة يعيشها  طفل بائس  من قبيلة البرابرة يدعى عبد الحكيم لا يتجاوز عمره العشر سنوات  يشغله أحد مربي الماشية بجماعة مشرع حمادي دائرة العيون الشرقية ، وهو جزار بالسوق الأسبوعية . وذكر الغيور على استغلال الطفولة البريئة أن هذا الطفل يشغله مستخدمه  في رعي ماشيته ، وجلب الماء ، وفي أعمال شاقة لا طاقة له بها ، وهو يعاني بسبب ذلك معاناة كبيرة . وذكر هذا الغيور أيضا أنه اتصل بمركز الدرك الملكي لإبلاغهم بمأساة هذا الطفل البائس إلا أنه فوجىء بأحد الدركيين يستفسره عن مستواه الثقافي وكأن التبليغ  عن مأساة هذا الطفل تقتضي ممن يبلغ عنها أن يكون صاحب مستوى ثقافي معين ليقبل منه التبيلغ . ولا يعرف ما إذا كان هذا الدركي لم يأخذ التبليغ عن جريمة تشغيل الطفولة على محمل الجد أم أنه تحاشى التدخل لعلاقة ما تربطه بمستخدم الطفل الذي يزاول الجزارة في السوق الأسبوعية لمدينة العيون، وهو من مربي الماشية الذي لا يمكن أن يخفى أمره عن السلطات المحلية بما فيها  الدرك الملكي . ومعلوم أن القانون المغربي الملتزم بالمواثيق الدولية المتعلقة بالطفولة يجرم تشغيل الطفولة الأشغال الشاقة ، كما يجرم استغلالهم والإساءة إليهم عن طريق تحميلهم المشاق التي لا يطيقونها . وكان من المفروض أن يكون الطفل البائس عبد الحكيم التي وضعته أسرته المعوزة رهن إشارة هذا المستخدم الفظ الغليظ القلب في إحدى المؤسسات التربوية في الوقت الذي تخصص فيه وزارة التربية الوطنية دعما ماليا للأسر المعوزة لتشجيعها على إرسال أبنائها إلى الدراسة عوض تعريضهم للشغل في مرحلة الطفولة فضلا عن توفير اللوازم المدرسية من خلال المبادرة الملكية مليون محفظة . ومن هذا المنبر الإعلامي وجدة البوابة نوجه نداء إلى كل جمعيات حماية الطفولة في الوطن وخارجه للتدخل من أجل وضع حد لمأساة الطفل عبد الحكيم الذي يقضي عقوبة بالأشغال الشاقة دون جرم اقترفه مقابل لقمة عيش تهدر كرامته وكرامة أسرته المعوزة التي اضطرت لتشغيله . وعلى المنابر الإعلامية أن تبادر إلى نشر مأساة هذا الطفل على أوسع نطاق لفضحها أمام الرأي العام الوطني وأمام المسؤولين . وعلى المسؤولين أن يبادروا إلى فتح تحقيق جاد في الموضوع من أجل انتشال هذا الطفل من جحيمه .

نداء عاجل إلى جمعيات حماية الطفولة من أجل إنقاذ طفل ضحية يكلف ما لا يطيق من طرف مستخدمه

نداء عاجل إلى جمعيات حماية الطفولة من أجل إنقاذ طفل ضحية يكلف ما لا يطيق من طرف مستخدمه

Oujda Portail: نداء عاجل إلى جمعيات حماية الطفولة من أجل إنقاذ طفل ضحية يكلف ما لا يطيق من طرف مستخدمه

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.