هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

مكناس سيتي
1٬030 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 6:25 مساءً
هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

قدّمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم الثلاثاء، نتائج “مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية”؛ وهو المشروع الممول بهبة من لدن البنك الدولي قدرها 5.18 ملايين دولار أمريكي، وأسهمت فيه الحكومة المغربية بقيمة 20 مليون دولار.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

وأحدث البرنامج بشكل أساسي بالجهة الشرقية للمملكة، حيث جرى إنجاز مشاريع بدواوير وقرى الجهة، مثل البرنامج الوطني للتطهير والأشغال الغابوية ومشاريع الصيد في الجهة، إضافة إلى تمويل دراسة الجدوى والأثر البيئي والاجتماعي تربية الأحياء البحرية.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

وقالت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، إن المشروع حقق نتائج جد إيجابية على مستوى خلق مناصب الشغل؛ فقد جرى إحداث حوالي خمسمائة فرصة عمل، من بينها 135 منصبا للنساء، مشيرة إلى أنه سيتم التفاوض مع البنك الدولي لنسخ التجربة على مستوى جهات أخرى.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

وقالت الوفي، في كلمة بالمناسبة، إن “المغرب يتوفر على ترسانة قانونية، ونحن في إطار التفعيل على المستويين المركزي والجهوي للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وبالتالي لا بد أن نبحث عن سبل التسيير المندمج”، مضيفة: “بإمكان منهجية التدبير المندمج والالتقائية والتناغم والحكامة أن تحقق نتائج البرامج الوطنية؛ فالمشروع يظهر إلى أي حد نستطيع تغيير منطق التفكير من الوطني إلى المجال الترابي ماليا وبرنامجيا”.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

من جانبها، قالت ماري نيلي فرانسواز، مديرة البنك الدولي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن النساء اللواتي اشتغلن بهذا البرنامج استطعن إنجاحه؛ “فالنساء في مواقع المسؤولية يستطعن تنفيذ الكثير”، مؤكدة أن “البنك الدولي سيستمر في دعم المغرب للقيام بمثل هذه المشاريع الناجحة”.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

وزادت مديرة البنك الدولي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قائلة: “القليل من الموارد يمكن أن يكون لها تأثير كبير في بعض المناطق؛ فخمسة ملايين دولار هي مبلغ صغير حين مقارنته بما تم تحقيقه”.

وذكرت المتحدثة، في كلمة لها، بعض الأسباب التي جعلت البنك الدولي يختار الجهة الشرقية قائلة إن من بينها “بحر المملكة، الذي يعد موردا استراتيجيا للبلد للحفاظ عليه وأيضا لاستعماله بطريقة أحسن؛ ناهيك عن وجود ترسانة قانونية قوية، إضافة إلى إنجاز الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة”.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

يذكر أن اتفاقية منح الهبة دخلت، بعد توقيعها في 27 يوليو 2012، حيز التنفيذ في 5 نونبر 2012. وكان الموعد النهائي لإغلاق المشروع هو 31 مارس 2017؛ إلا أنه، وبناء على طلب من كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، جرى تمديد مدة المشروع 9 أشهر إضافية.

هذه تفاصيل مشروع تنموي بتمويل البنك الدولي في شرق المملكة

ويرتكز مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية، الذي يغطي مجالات الزراعة وإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية للأراضي الرطبة وتدبير مصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية وتنمية السياحة الإيكولوجية، على مقاربات تجريبية لتحسين ظروف معيشة السكان؛ وذلك من خلال الرفع من دخل المزارعين والصيادين، وتطوير أنشطة السياحة الإيكولوجية المدرة للدخل للسكان المحليين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.