وزير العدل يوقف نائبا لوكيل الملك بفاس

مكناس سيتي
508 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 أبريل 2017 - 11:45 صباحًا
وزير العدل يوقف نائبا لوكيل الملك بفاس

أوقف وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، النائب الأول لوكيل الملك بابتدائية فاس ” محمد آيت السرغني”، وأعفاه من مهامه، بعدما توصل بتقرير من لجنة ثلاثية مكونة من المفتشية العامة بوزارة العدل والحريات، مطلع هذا الأسبوع، تشير إلى أن نائب وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بفاس أقدم على اعتقال تعسفي لثلاثة حراس بالمركز التجاري “مرجان”، باستعماله الشطط في السلطة… 

وتعود تفاصيل قرار الإعفاء بحسب مصادر محلية، إلى قيام نجل وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بفاس القاصر، إلى سرقة آلة شحن السجائر الإلكترونية حينما كان يتضبع في السوق مرفوقا بوالدته، وحينما اكتشف الحراس ذلك حاولوا استرجاع ثمنها، غير أن زوجة وكيل الملك رفضت تأدية ذلك، لتتطور الواقعة إلى تلاسن حاد بين الحراس والزوجة، ما دفع هذه الأخيرة إلى الاتصال بزوجها نائب وكيل الملك بفاس.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه “بعد أن قامت بربط الاتصال بزوجها، جاء نائب وكيل الملك من فوره إلى المركز التجاري المذكور، ليدخل في مناوشات مع مسؤولي “مرجان”، حيث عمد إلى ربط الاتصال بالنيابة العامة المداومة بالمحكمة الإبتدائية، مطالبا إياها بإرسال سيارة النجدة والشرطة القضائية من أجل اعتقال الحراس، وهو الشيء الذي حصل”.

وتابعت المصادر قائلة: “وقامت مصالح الأمن التي حلت بعين المكان، بأمر من النيابة العامة، باعتقال ثلاثة من حراس المركز التجاري مرجان، واصطحابهم إلى أقرب مركز للأمن بفاس، من أجل التحقيق ومعرفة ملابسات وحيثيات الواقعة، الشيء الذي دفع مديرة المؤسسة التجارية إلى الاحتجاج على قرار الاعتقال، حيث جرى بعد ذلك إطلاق سراح الحراس في ساعة متأخرة من الليل”.

هذا، “وبعد اقتياد ثلاثة من حراس المركز التجاري “مرجان” واعتقالهم لساعات متواصلة من اليوم ذاته، عمدت مديرة مرجان إلى التقدم بشكاية مباشرة إلى وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، متهمة من خلالها النائب الأول لوكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بفاس بالاعتقال التعسفي لثلاثة حراس مركزها التجاري، واستعمال الشطط في السلطة، الشيء الذي أسفر عنه توقيف نائب وكيل الملك المذكور”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.