سكان سبع عيون يخرجون في مسيرة احتجاجية بسبب وفاة طفلة

مكناس سيتي
1٬456 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 5 مايو 2017 - 3:08 مساءً
سكان سبع عيون يخرجون في مسيرة احتجاجية بسبب وفاة طفلة

التئم العشرات من ساكنة سبع عيون، مساء الأربعاء الماضي، في وقفة احتجاجية ضد ما سموه الإهمال الذي أفضى إلى وفاة الطفلة “هاجر الجعفري”، التي لم تتخط ربيعها الخامس، المنحدرة من مدينة الدار البيضاء، والتي كانت تعاني من أمراض صدرية مزمنة تطلبت نقها إلى المركز الصحي الحضري لمدينة سبع عيون، حوالي الساعة الثانية والنصف من زوال اليوم ذاته، لأجل تلقيها الإسعافات، لكن وجود باب المؤسسة الصحية مغلقا حال دون إسعافها، مما أدى إلى وفاتها حوالي الخامسة بعد الزوال.

فاطمة القويب، خالة الضحية، قالت في تصريح لها: “ابنة أختي هاجر تعيش معنا في الدار البيضاء، وكنا في زيارة لوالدتي بمدينة سبع عيون، والصغيرة تعاني من أمراض صدرية مزمنة. ونظرا لارتفاع درجة حرارة جسمها اليوم، تعرضت للاختناق، وقمنا بنقلها على الفور إلى المركز الصحي للمدينة، الذي لا يبعد عن مكان إقامتنا سوى بمسافة بضعة أمتار قليلة جدا، لأجل التعجيل بإسعافها بإعطائها مادة الأكسجين، لكن صدمنا بوجود باب المركز مغلقا، وانتظرنا طويلا وصول سيارة الإسعاف التي تأخرت هي الأخرى، لترحل عنا هاجر حوالي الخامسة من مساء اليوم”.
اسماعيل خنفو، فاعل حقوقي بالمنطقة، قال في تصريح له: “نددنا بهذا السلوك سابقا في إطار تنظيم احتجاجات وتقديم شكايات في الموضوع إلى السيد عامل الإقليم لكن دون تفاعل، ومدينة سبع عيون بها نسمة كبيرة من السكان، ويتم تقديم العلاجات الطبية بنظام مركز صحي تنعدم فيه المداومة ولا تتوفر فيه شروط ملائمة للخدمات الصحية المناسبة، إنه وضع صحي بسبع عيون لا تحسد عليه”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مكناس سيتي :: الجريدة الرسمية لمدينة مكناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.